أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

قصة تونكو أمينة أشهر أميرة ماليزية التي تزوجت غريباً!

زفاف شعبي ورسمي لأشهر أميرات ماليزيا
زواج ابنة أقوى سلاطين ماليزيا بشاب هولندي
زواج الأميرة تونكو من لاعب كرة القدم الهولندي
الأميرة تونكو أمينة، أشهر أميرات ماليزيا
عرض الزفاف على شاشات في ماليزيا

«تونكو أمينة»، الأميرة الأشهر في ماليزيا، والابنة الوحيدة لأقوى سلاطينها، إبراهيم إسماعيل، سلطان إقليم جوهور، تشق طريقها وتتزوج من لاعب كرة قدم سابق بعد قصة حب طويلة. كيف حصل ذلك وما قصة هذه الأميرة، وكيف وافق أقوى السلاطين على هذا الزواج..

العائلة المالكة

 

تقيم الأميرة تونكو أقصى جنوب شبه جزيرة كلايو –الإقليم الغربي للاتحاد الماليزي، وسط عائلتها التي تتكون من والدها السلطان إبراهيم إسماعيل بن إسكندر الحج، الذي يبلغ من العمر 59 سنة، والذي يعتبر من أكبر وأشهر 9 سلاطين لتسع ولايات تتكون منها دولة ماليزيا، ووالدتها السلطانة، وأشقائها الأمراء الذكور الخمسة، حيث يمتلك الأب مشاريع وأعمالاً متنوعة في كل ماليزيا؛ خاصة بحقل الاتصالات، الأمر الذي يجعله أحد أكبر الأثرياء، أما ولاية «جوهور»؛ فهي الوحيدة بين الولايات التي تتكون منها البلاد، المالكة لجيش يخصها وحدها.

والابنة ذات الـ 31 عامًا، لديها اسم طويل «تونوك تون أمينة ميمونة إسكندرية»، وهي تقيم في قصر والدها المترامي الأطراف، والمعروف باسم «الهضبة الهادئة» بمدينة «جوهور باهرو» عاصمة الولاية.

مهر ابنة أقوى السلاطين

وقد لا يصدق البعض أن مهر ابنة أقوى سلاطين ماليزيا، لم يتجاوز ثمن سندويتش همبرغر؛ حيث عقد مفتي ولاية «جوهور» داتو محمد تحرير شمس الدين، عقد قران العروس «تونكو» على دنيس محمد عبدالله، لاعب كرة القدم الهولندي السابق، بمهر 22.5 ريجنت ماليزي، أي ما يعادل 5 دولارات وربعًا تقريبًا.

لماذا قبل السلطان تزويجها لغريب؟

تعتبر الأميرة «تونكو» هي الابنة الوحيدة لأبيها، التي وافق على زواجها ممن ليس من جنسها ودينها، وذلك لأن قلبها مال إليه، كما مال قلبه إليها، ولأنه اعتنق الإسلام، وغير من اسمه إلى دنيس محمد عبدالله،ولفت الزواج بين الشهيرين الانتباه، وعبر خبره حدود ماليزيا إلى كل وسائل الإعلام الدولية.

زفاف شعبي ورسمي

اقتصر زفاف العروسين في النهار على عائلتي العروسين وبعض الأقارب، بينما في المساء كان الزفاف رسميًا وشعبيًا حضره أكثر من 1200 مدعوّ، وتابعه الماليزيون عبر التلفاز والشاشات الكبيرة في البلدة.

من هو العريس

العريس هولندي الأصل، ولد منذ 28 سنة، وترعرع في بلدة صغيرة اسمها LiSSE قرب العاصمة أمستردام، أما اعتناقه للإسلام فلم يكن سريعًا؛ بل حدث في 2015 بعد عام من تعرفه على الأميرة التي تكبره بـ3 أعوام.
تعرف إليها في أحد المقاهي، حين كان يعمل مدير تسويق لفريق Tampines Rovers بكرة القدم في سنغافورة، وقبلها كان لاعب كرة قدم نصف محترف بهولندا، ثم اعتزل للعمل مع النادي السنغافوري، ومن ثم غادره لعمله الحالي بشركة عقارية في «جوهور».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X