لايف ستايل /منازل المشاهير

صور: تفاصيل مترفة في فيللا جيسيكا ألبا

صور من فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba الواقعة في "بيفرلي هيلز"
الـ"ديكورات" البسيطة تميّز دواخل فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba
الـ"ديكورات" تبعد عن المبالغة، في غرف فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba
فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba تمتدّ على مساحة 820 مترًا مربعًا، وتضمّ 7 غرف نوم و9 حمّامات
الممثّلة الأمريكية جيسيكا ألبا Jessica Alba
إطلالة على ركن تناول وجبات الفطور الصباحي في فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba
في فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba، يغطي الخشب الأبيض خزائن المطبخ الرحب
لقطة لواجهة فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba الخارجية
لقطة لحوض السباحة الخارجي، في فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba
الأزرق يتسلل إلى دواخل فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba، من خلال بعض التفاصيل
جيسيكا ألبا Jessica Alba أنفقت 10 ملايين دولار أمريكي لقاء ملكيتها الجديدة
الطبيعة تحوط فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba الجديدة
تفاصيل تشي بالدفء، في غرفة الطعام بفيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba
البساطة تصف غرفة نوم جيسيكا ألبا Jessica Alba الرئيسة
في فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba، يتزاوج الأزرق الداكن ونقاء الأبيض في توليفة جذّابة، بالصالون
في فيللا جيسيكا ألبا Jessica Alba، يمتد البهو على مساحة مستطيلة

أنفقت الممثلة الأمريكية جيسيكا ألبا Jessica Alba عشر ملايين دولار أمريكي، لقاء فيللا جديدة في "بيفرلي هيلز".


تبلغ مساحة الفيللا 820 مترًا مربعًا، وتشمل سبع غرف نوم وتسعة حمّامات، بما في ذلك الجناح الرئيس الذي يحوي مدفأة و"ترّاسًا" وخزائن ضخمة للملابس وحمّامًا داخليًّا، فضلًا عن مطبخ في الهواء الطلق وحوض سباحة ومنتجع صحي.


تحوط الطبيعة الملكيّة من جوانبها، إذ تنعم الغرف بإطلالات على الجبال والتلال. وفي هذا الإطار، أولت النجمة اهتمامًا ملحوظًا بتأثيث الجلسات الخارجيّة، وقوامها: مقاعد وثيرة معدّة من مادة الـ"ريزين" المقاومة لعوامل الطبيعة، بالإضافة إلى مقاعد الـ"شيزلونغ" الموزّعة بجوار حوض السباحة.


الفخامة الكلاسيكيّة تسيطر على دواخل الملكيّة، وخصوصًا البهو الممتد على مساحة مستطيلة، والذي يتمتع بسقف مرتفع وأرضية مكسوّة بالرخام. وهناك، يحضر "كونسول" معدّ من الخشب بلون العسل، ويرفع على سطحه المحمي بلوح من الزجاج آنية محملة بشتلة الـ"أوركايد" البيضاء.


في الصالون، يعدّ الأزرق الداكن والأبيض توليفة جذّابة. ويرفع الموقد المثبّت على الجدار الرئيس مجموعة من الشموع بأحجام متفاوتة. كما تشارك اللوحات في إضفاء لمسة دافئة على المساحة، من خلال ألوانها الحارة.
أمّا غرفة المعيشة فتحظى بدفء مدفأة الحطب المتكئة على ديكور معدّ من الجصّ الأبيض، مع حضور اللون الأبيض على الأرائك، بالإضافة إلى خشب الـ"باركيه" الفاتح على الأرضيّة، ما يوحي بالفسحة. وبدوره، يتسلّل اللون الأزرق، بخجل، إلى هذه الغرفة من خلال الوسائد واللوحات.
من جانبها، تبدو غرفة الطعام بسيطة في تصميمها، الذي يعكس أجواء الريف، من خلال أعمال الخشب. وتتدلّى من السقف ثريّا كريستال، فيما الـ"اكسسوارات" تنطق حروف الأناقة.


وثمة مساحة فسيحة تجمع المطبخ وركن تناول الفطور. ويتألق الأول ببياضه ويشي بالرفاه. ويضمّ "جزيرة"، تتدلى فوقها ثريا جذابة.
يتكرّر حضور الأزرق الداكن في غرفة النوم الرئيسة، ليشارك في تصميم السرير المزدوج الذي يقابل الموقد، الذي تعلوه شاشة تلفاز، حيث تستمتع المالكة بمشاهدة الأفلام والمسلسلات، وهي مستلقية على فراشها.


وقد خصّصت المالكة غرفة للمطالعة، واختارت لها جلسة منجّدة بالقماش الأبيض والأسود ومجموعة من الخزائن المغطاة بواجهات من الزجاج الشفّاف.

هل أعجبكم الموضوع؟

أضف تعليقا

X