أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

خيانة أبي حطمت آمالي بالزواج

مرحبا خالة حنان،
أنا مشكلتي نفسية بالأساس؛ لأني رغم الظروف المادية الصعبة فأنا لا أهتم بها، وأرى أن الصحة النفسية هي الأهم. باختصار أنا لدي عدة مشاكل عائلية، فنحن نعيش في بيت العائلة يعني مع عمتي وزوجها، الأمر الذي حرمني من خصوصيتي ويقلقني جداً.
الأمر الثاني عقدتي في الحياة هي أبي، أنا لا أشعر بأي حب أو اهتمام من طرفه، وأيضاً تجاهه وكمان هو خان أمي وتزوج عليها، وتركنا لحالنا بدون سند، فأصبحت أخاف أن أتزوج ويخونني زوجي كما فعل أبي، ليس لدي ثقة بأحد. أرجوك لقد تراكمت على الهواجس ولا أعرف ماذا أفعل، أفيديني، أفادك الله، عمري 20 سنة، وأنا طالبة جامعية.
(ريما)

الحل والنصائح من خالة حنان:
1- لن أقول لك يا ابنتي إن الأمر بسيط وأنه يمكن أن تتجاوزي هذه الهواجس والآلام بالأمل والصبر، فأنا أعلم مدى عمق الجرح الذي يسببه أب لابنته في مثل هذه الحالات والمواقف.
2- كلنا نعرف أن الأب قدوة وأن الابنة تعتمد في تقديم نفسها اجتماعياً على سمعة أبيها ووضعه الاجتماعي، وكثير من البنات والأبناء أيضاً يخجلون كثيراً حين يكون آباؤهم متورطين بمشاكل أو لم يحققوا نجاحاً أو فقراء أو غلابة.
3- هذه حقيقة، لكن الكثيرين من هؤلاء البنات والأبناء أيضاً يشتغلون على أنفسهم ويقوون عزيمتهم بالإيمان والدراسة والاجتهاد والاعتماد على النفس، بحيث تصبح شخصيتهم هي الأقوى، وتصغر الحاجة لاعتمادهم النفسي على الأب.
4- أعتقد يا حبيبتي أنك من هذه الفئة، ومن حسن حظك أنك ما زلت في مقتبل العمر وبإمكانك تخطي هذه الأزمة خاصة أنى لمست لديك وعياً وقدرة على تفهم المشكلة.
5- صدقي أن الهواجس والآلام ليست مشكلة، بل هي عامل مساعد لتفريغ شحنة الغضب والانفعال، شرط أن تسيطري عليها حين تكون لديك مهمات ومسؤوليات كالدراسة والشؤون العائلية، وهنا أقول لك إن بيت العائلة المزدحم الذي تعيشين به هو نعمة؛ لأنه يشغلك عن الغرق في همومك الشخصية، ونصيحتي أن تدعي أحزانك تنفلت بين وقت وآخر فتبكين أو تتذمرين، وثقي أنه مع الوقت سوف تجدين نفسك أكثر قوة وعزيمة.
6- يؤكد علماء النفس يا ابنتي أن المصائب والشدائد والصدمات والأحزان لها جوانب إيجابية أهمها أنها تمنح من يصاب بها المناعة، وتعزز قوته وثقته خاصة إذا ما تعامل معها بوعي، وهو ما لمسته في رسالتك.
7- المهم ألا تخافي من الزواج، بل أن تعتمدي الحذر في اختيار زوج المستقبل، وهذا جانب إيجابي، وتذكري دائما أن الله خلق الناس مختلفين كما أصابع اليد، فكلها أصابع ولكنها تختلف بالشكل والدور الذي تقوم به، فعززي إيمانك واجتهدي بدراستك وتمتعي بصباك وأحبي من حولك فتحمين نفسك وتجدين الحب والطمأنينة بإذن الله.

وللنساء والزوجات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن «خالة حنان» عادت لتدعم كل النساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص [email protected] net

حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة
يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونيًا.

أضف تعليقا

X