فن ومشاهير /مشاهير العالم

باريس جاكسون تثير عاصفة جديدة .. ماذا فعلت

باريس ووالدها
باريس جاكسون
باريس ومايكل جاكسون
تغريدة جاكسون

لا تفّوت باريس جاكسون Paris Jackson ابنة مغني البوب الراحل مايكل جاكسون Mickeal Jackson فرصةً إلا وتثير بها الجدل بتصرفاتها وتصريحاتها .

فقد نشرت باريس على صفحتها على تويتر صورةً لكتابٍ باللغة العربية تبيّن أنّ عنوانه " الإسلام جيدٌ لكم" . وطلبت من أصدقائها الذين يتحدثون اللغة العربية ترجمة الكتاب لها وكتبت "إلى أصدقائي الذين يتحدثون العربية ، كنت أتساءل إذا كان بمقدوركم ترجمة هذا من أجلي".

رغبة باريس هذه أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي وأثارت استغراب متابعيها فانهالت التعليقات على الصورة ، إلا أنّ البعض رأى أن استغراب أمرٍ مماثلٍ مبالغٌ فيه في ظلّ الإشاعات التي طالت والدها المغني الراحل حول اعتناقه الإسلام.

وسبق لباريس أن أثارت موجة انتقاداتٍ واسعة بعد اعترافها في وقتٍ سابقٍ على صفحتها على تويتر إهمالها الاهتمام بنظافتها الشخصيّة حين صرّحت أنها لم تستحم منذ أيام، ولم تحلق شعر جسدها منذ أشهر، ولم تستخدم مزيل العرق منذ عامين.
وعندما سخر منها أحد معجبيها قائلاً: "متى سوف تحلقين شعر جسدك؟" ردّت عليه بصورة ساخرة قائلة: "الشتاء قادم".

تصريحات جاكسون البالغة من العمر 19 عاماً لم تتوقّف عند هذا الحد ، ولم يسلم والدها الراحل من تصريحاتها حين ادّعت أنّ وفاته لم تكن طبيعية بل هو تعرّض لعملية اغتيال على حد تعبيرها.

باريس التي نشرت صورة عاريةً لها منذ فترة ، كانت أبدت رغبتها التعرّف على الديانة البوذية، في حين أظهر منشورها رغبتها الجديدة التعرّف على الديانة الإسلامية ، فهل ستحسم خياراتها وتعلن إسلامها أم هي مجرد موجةٍ لشد انتباه المتابعين .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X