أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

فعاليات الموسم السابع لـ«موسيقى أبوظبي الكلاسيكية» في العين وأبوظبي

الأوركسترا
عازف البيانو الأمريكي نيكولاس أنجليش
قائد الأوركسترا الأمريكي جيمس جافيجان

تحت رعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن إطلاق فعاليات الموسم السابع من «موسيقى أبوظبي الكلاسيكية»، وذلك في الفترة الممتدة بين أكتوبر 2017 حتى أبريل 2018، حيث يستقطب هذا الموسم نخبة من أبرز الموسيقيين المعاصرين من شتى أنحاء العالم لتقديم أنماط فريدة من الأعمال الموسيقية العالمية لجمهور أبوظبي.
وتستعد «أوركسترا لوسيرن السمفونية»، التي تُعد واحدة من أبرز الفرق الموسيقية الأوروبية، إلى جانب قائد الأوركسترا الأمريكي جيمس جافيجان وعازف البيانو الأمريكي نيكولاس أنجليش، لرفع الستار عن الموسم السابع لموسيقى أبوظبي الكلاسيكية من خلال أمسيتين موسيقيتين فريدتين، تقدم خلالهما لجمهور أبوظبي مزيجًا من عروض «موسيقى العصر الرومانسي».
وسُتقام أولى الأمسيات الموسيقية في قلعة الجاهلي بمدينة العين يوم الخميس 12 من أكتوبر، التي ستفتتحها أوركسترا لوسيرن السمفونية بكونشرتو البيانو للمؤلف النرويجي إدفارد جريج، والتي ألفها عام 1868 وتُعد إحدى أشهر القطع الموسيقية المستوحاة من أعمال المؤلف الألماني روبرت شومان، أحد أبرز المؤسسين للحركة الرومانسية في الموسيقى.
وتستمر الأمسية مع مقطوعة «زيجفيلد إيديل»، القصيدة السمفونية التي أهداها ريتشارد فاغنر لزوجته كوزيما بمناسبة ولادة ابنهما زيجفيلد عام 1869. وخلال القسم الثاني من برنامج الحفل، سيحظى الزوار بفرصة الاستماع إلى السمفونية رقم 4 لبيتهوفن، التي تُعد واحدة من أشهر المقطوعات الموسيقية، والتي ألفها عام 1806.
ومن المقرر إقامة الأمسية الموسيقية الثانية يوم الجمعة 13 من أكتوبر في مسرح فندق قصر الإمارات، حيث تستمر الأوركسترا بتقديم مقطوعات موسيقية من العصر الرومانسي من إيطاليا وفرنسا من خلال أعمال المؤلف الإيطالي الشهير جواكينو روسيني، التي تبدأ بافتتاحيته الموسيقية وصولاً إلى أوبرا ويليام تيل الشهيرة «عام 1829».
كما سيحظى عشاق المؤلف الموسيقي الروسي الشهير راخمانينيوف، بفرصة الاستماع إلى كونشيرتو البيانو رقم 2، التي ألفها راخمانينوف بين عامي 1900 و1901، وتكتمل الأمسية مع السمفونية الأولى لبرامز (1876)، التي قدم خلالها المؤلف موسيقى بيتهوفن بصورة فريدة من نوعها.
وتجدر الإشارة إلى أن أوركسترا لوسيرن السمفونية تأسست في الفترة بين 1805 و1806، وتُعد أقدم فرق الأوركسترا السمفونية في سويسرا، وتضم 66 من أهم العازفين الموهوبين على آلات الكمان، والفيولا، والفيولونسيل، والكونترباص، والفلوت، والأوبوا، والكلارينيت، والباسون، والبوق، والترومبيت، والترومبون، والتوبا، والتمباني، والطبول، والقيثارة. وهي واحدة من أبرز الجهات التي تجمع بين الاتجاهات التقليدية والابتكارية في الموسيقى من خلال خبرتها التي تعود لـ200 عام، مع تركيزها المستمر على خلق توازن إبداعي بين المقطوعات الموسيقية الرومانسية والكلاسيكية.
ومن المقرر عقد جلسة نقاشية قبيل انطلاق الأمسية الموسيقية ليوم 13 من أكتوبر مع د. رونالد بيرلوتز، حول السمفونية رقم 1 لبرامز، وذلك بدءًا من الساعة 7:15 مساءً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X