فن ومشاهير /مشاهير العالم

سلمى حايك تطلق حملة تبرعاتٍ لضحايا زلزال المكسيك

سلمى حايك
سلمى حايك
عمال إنقاذ

لم تتوان الممثلة الأميركية من أصول مكسيكية- لبنانية سلمى حايك  Salma Hayek، عن القيام بواجبها الإنساني تجاه ضحايا الزلزال في المكسيك. فدعت عبر فيديو نشرته على صفحتها على إنستقرام جميع متابعيها متابعيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتبرع وبدأت حملتها بالتبرع لليونيسيف بـ100 ألف دولار أمريكي.

ونشرت الممثلة فيديو باللغتين الإنكليزية والإسبانية وبدت متأثرة جداً بالكارثة الطبيعية التي طالت بلدها المكسيك وروت ما حدث لها عندما تم إجلاؤها بسبب زلزالٍ وقع عام 1985 عندما فقدت العديد من أفراد عائلتها وأصدقائها .

وقالت حايك في الفيديو أنه من الطبيعي أن تقف إلى جانب ضحايا الزلزال الأخير الذي ضرب المكسيك الثلاثاء 19 سبتمبر/أيلول 2017. وهي ستسعى جاهدةً لتقديم أي مساعدةٍ ممكنة وأعلنت إطلاق حملة "تمويلٍ جماعي" لجمع التبرعات، وناشدت متابعيها والمحيطين بها تقديم تبرعات على قدر إمكاناتهم، لمساعدة الأسر التي تضررت من الزلزال وتعيش في ظروف صعبة.

وكانت المكسيك قد تعرضت لزلزال بلغت قوته 7.1 درجة على مقياس ريختر، الثلاثاء 19 سبتمبر/أيلول 2017، ما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإلحاق الأضرار بمئات المباني.

وتظهر الفيديوهات التي انتشرت بشكلٍ كبيرٍ على مواقع التواصل الإجتماعي آثار الزلزال الذي خلّف 273 قتيلاً ، مشاهد حية لانهيار أبنيةٍ ضخمة أثناء تصويرها من قبل الناس الذين فرّوا منها، وأخرى تهتز وتتمايل ووصلت لحد الانهيار، وكذلك الأنهار وهي تموج وأرض الشوارع وهي تنشق، والجسور وهي تنهار.

وعكس تسجيل من فوق أحد الأبراج مشاهد واسعة من أعلى المدينة، وسحب الغبار تبدو وكأنها دخان جراء انهيار الأبنية، ووصفها البعض بمشاهد قصفٍ وغاراتٍ جوية كثيفة على المدينة.

وتحقّق هذه المشاهد نسبةً عاليةً من المتابعة وصلت لملايين المشاهدين من قبل الناشطين على مواقع التواصل الذين أبدوا الكثير من التعاطف .

وكان مؤسس موقع فايسبوك مارك زوكربيرغ Mark Zuckerberg أعلن عن تبرّعه بمبلغ مليون دولار للمساعدة في أعمال الإغاثة .

فيديو سلمى حايك :


فيديو عن الزلزال :

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X