أزياء /إتجاهات

ديور يحرّر المرأة وإيف سان لوران يغوص في مراكش

من عرض Saint Laurent
من عرض Dior
من عرض Dior
من عرض Dior
من عرض Saint Laurent
من عرض Dior
من عرض Saint Laurent
من عرض Dior
من عرض Saint Laurent

غاصت ماريا غرازيا شيوري Maria Grazia Chiuri المديرة الإبداعية لدار ديور في عالم فن النحاتة الفرنسية نيكي سان فال Niki de Saint Phalle التي اشتهرت بمنحوتاتها الخارجة عن المألوف وخاصة تماثيل "نانا" الضخمة ذات الألوان الصارخة الأنوثة، والتي عبرت من خلال منحوتاتها عن موجة التحرّر والانفتاح التي طالبت بها المرأة الفرنسية في فترة الستينات. جسّدت المصمّمة فن هذه النحاتة في أزياء طغت عليها الألوان الزاهية والقصّات التي مزجت فيها بين الطلات الرجالية والنسائية تنوّعت ما بين الشورتات القصيرة التي نسقتها مع التنانير ذي الفتحات الجريئة المصنوعة من الدانتيل وبين السراويل التي اتّسمت بالتفاصيل المريحة. وللمرة الأولى تستعمل ماريا غرازيا هذا الكم الهائل من الأقمشة ذات النقشات والرسومات المتنوّعة منها المخطّطة والمنقّطة وأخرى ذات الرسومات المربعة. كما أغنت الكثير من أزيائها برسومات التنين والثعابين ورسمة القلب التي وُجدت في عدد كبير من الأزياء.
أما دار سان لوران Saint Laurent فقد أمتعت سكان باريس بمشهد رائع حيث نصبت منصّة العرض في ساحة "التروكادير" الباريسية بمحاذاة برج ايفل الذي أضيء طوال العرض، وقد قدّم المصمم أنطوني فاكاريلو Anthony Vaccarellon من خلال اختيار برج ايفل المضيء والأزياء التي قدمها تحية تقدير إلى السيد ايف سان لوران وبيير بارجييه Pierre Berger الذي رحل منذ أيام. جاءت الأزياء في مستوى سمعة دار سان لوران حيث غاص من خلالها في ارث إيف سان لوران الباريسي وعشقه لمراكش المغربية وأضاف عليها لمسته الخاصة، تجسدت في أزياء ذات تفاصيل عصرية غلبت عليها الشورتات والبلوزات العريضة، وغلبت الأقمشة الشفافة ذات الرسومات الزهرية الراقية نسّقها مع جزمات من الريش. كما تلاعب المصمم بخامة الجلد وبرزت بقوّة في عدد متنوّع من الأزياء منها الشورتات والسراويل والجاكتات ذات القصات الأنثوية والمبتكرة التي نسقها مع بلوزات من قماش الدانتيلا والأقمشة الحريرية.

أضف تعليقا

X