أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

مختصون: فرص عمل ومشاريع مقترحة بعد قرار قيادة المرأة السعودية للسيارة

القرار سينفذ استراتيجية رؤية 2030
القرار سيدعم الكثير من المشاريع الإبداعية
القرار أعطى الأمان للمرأة

بعد صدور القرار السامي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالسماح بـ قيادة المرأة للسيارة في السعودية ، سادت الفرحة قلوب السعوديات، وبادرن بأفكار مشاريع مختلفة تحدث رواجاً على الساحة الاقتصادية.
"سيِّدتي" توجهت للمختصين بمبادرات ريادة الأعمال لتعرف توجهات الساحة الاقتصادية بعد صدور قرار قيادة المرأة، وما المتاح أمامها من فرص عمل ومشاريع إبداعية؟
• مشروع توصيل الطالبات أو الموظفات.
بداية، قالت سلافة بترجي "سيدة أعمال": إن الخبر أدخل الفرحة على الكثير من السعوديات، ولابد أن نتعامل مع القرار بحكمة، وعلى أنه احتياج وليس رفاهية، وأمام المرأة السعودية مسؤولية كبيرة بعد صدور هذا القرار، بالطبع، سيكون مجال السيارات جاذباً للكثير من المشاريع الإبداعية، التي ستظهر لاحقاً، بجانب إمكانية عمل المرأة كسائقة، أو أن يكون لها مشروع بنشر نسائي، وبإمكانها أيضاً إذا فتح المجال أن تقود سيارة إسعاف، وأن تخدم المرأة باقي السيدات الغير قادرات على القيادة، مثل: مشاريع توصيل الطالبات أو الموظفات.
وأضافت: قرار قيادة المرأة أعطى الأمان للمرأة السعودية، فالكثيرات منا تعرضن لعدم وجود خدمة توصيل في لحظات طارئة كاحتياجنا للذهاب إلى الطوارئ بأطفالنا أو أهالينا، وعدم توافر خدمة توصيل وقتها، وبعد القرار ستتمكن المرأة من توصيل أبنائها إلى المدرسة، وفي السابق، كانت المرأة تحت رحمة التوصيل، مما يجعلها أحياناً غير ملتزمة بمواعيد العمل، ولكنها الآن ستكون مسؤولة عن نفسها بشكل أكبر، ومثل أي قطاع آخر كالأزياء و"الميك أب" أصبحت فيه مجالات أكثر إبداعاً، ستكون لاحقاً هناك مشاريع أكثر إبداعاً بعد قرار القيادة، فقد تكون مدربة للقيادة تعلم الراغبات في القيادة، وقد تحصل على دورات لتصلح سيارتها بذاتها، والكثير من المشاريع التي سنراها وسوف تطرح مستقبلاً.
• إمكانية العمل كسائقة
وتحدث خالد الخضير "مؤسس شركة جلوورك المهني والرئيس التنفيذي"، حيث قال: أهنئ المرأة السعودية على قرار القيادة، وأعتقد أن هذا بالفعل سينفذ استراتيجية رؤية 2030، وسيرفع من معدلات عمل المرأة، وخاصة العمل بالرواتب الابتدائية، التي كانت تهدر على المواصلات، وسيدعم الموظفة للتوجه إلى العمل في المصانع والعمل بالتجزئة بعد أن أصبحت تقود بنفسها، إضافة إلى أن مكتب "كريم كار" أعلن عن وجود وظائف ستكون شاغرة لتعمل المرأة كسائقة، وستصبح الآن كافة المجالات متاحة للمرأة، فالكثير من معوقات العمل كانت بسبب بعد أماكن العمل وعدم توفر خدمة التوصيل، والآن المرأة لن يشغلها بعد المسافات، وسترتفع نسبة مشاركتها بالفعل في السوق الاقتصادي.
• مشاريع شبابية مقترحة
ومن خلال صفحة سيدة الأعمال مريم الدخيل، التي بادرت بتغريدة تطلب من المتابعات أن يعرضن أفكار مشاريع تتناسب مع صدور قرار قيادة المرأة، غردت العديد من السعوديات بمشاريع مختلفة وإبداعية، منها: مغاسل سيارات للسيدات، محلات بيع إكسسوارات السيارات للسيدات، بالإضافة لخدمات توصيل السيدات لبعضهن البعض من موظفات وطالبات، عمل دورات تدريبية للتعريف بأجزاء السيارة وطريقة عملها، مشروع تزيين السيارات للمناسبات كالزواج والتخرج، مشروع فريق السيدات لصيانة السيارات في المنزل، توكيل سيارات نسائية، خدمات توصيل إلى المدارس، بنشر نسائي.

أضف تعليقا

X