صحة ورشاقة /الطب البديل

فوائد الكينوا في علاج الامساك والسكري والكولسترول

كينوا
الكينوا غنية بـ البروتينات
فوائد الكينوا في علاج الامساك

الكينوا حبات صغيرة تشبه البرغل غنية بالبروتينات، وتحظى بشهرة عالمية واسعة نظرًا لفوائدها الصحية المذهلة. الكينوا قابل للهضم بشكل سهل وسلس، وخصوصًا بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون الحساسية تجاه الغلوتين.
تُزرع الكينوا في السهول المرتفعة في بوليفيا على ارتفاع 3000 متر، وكانت منذ فترة طويلة للغاية، الغذاء الرئيسي لشعب الأنكا.

مصدر مهم للبروتينات
الكينوا من النباتات النادرة الغنية بالبروتينات وتحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم. وفي معظم الحالات فإنّ المنتجات التي هي من أصل حيواني تعطي ما يحتاجه الجسم من الأحماض الأمينية الكاملة. غير أنّ الكينوا تمتلك أفضلية كونها طعامًا أسهل هضمًا بكثير، وتحتوي على دهون أقل من معظم اللحوم. وإضافة إلى ذلك فإنها تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر المعدنية وفيتامينات "بي" B، التي تسمح للجسم باستيعاب البروتينات بشكل أفضل وتضمن الآثار المفيدة الأخرى.

الكينوا علاج للتوتر
بذور الكينوا غنية جدًّا بالمغنيسيوم (كل 100 غرام من الكينوا تحتوي على 204 ملغم من المغنيسيوم)، وبالتالي تريح العضلات وتساعد على تنظيم ضغط الدم، وتخفف مستويات التوتر، وتسمح بتحسين نوعية النوم. وجميع هذه الإجراءات الإيجابية تحافظ أو تستعيد المعنويات الجيدة. وإضافة إلى ذلك تحتوي الكينوا على التربتوفان، وهو من الأحماض الأمينية الأساسية التي تعزز كذلك النوم التصالحي، وتحسّن المزاج بتحفيز إنتاج هرمون السيروتونين (وهو ناقل عصبي يسمى كذلك هرمون السعادة، أو هرمون تحسين المزاج).

الكينوا خالية من الغلوتين
إذا كان عدد الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبّعة في هذه البذور له تأثير ينظم مستويات الكولسترول، وأيضًا مستويات السكر في الدم بسبب المؤشر المنخفض من السكر، إلّا أنه يجب التأكيد على أنّ الكينوا حليف فعلي وحقيقي للهضم. إذ إنّ محتوى الألياف فيها هو (7 غرامات لكل 100 غرام من الكينوا) ويعطي الشعور بالشبع ويحارب الامساك.
كما أنّ غياب الغلوتين من هذه البذور، يتيح للذين يعانون الحساسية تجاه هذه المادة الغذائية، أن يحصلوا على حصّتهم من البروتين والألياف من دون الإضرار بصحة الأمعاء.
استعمالات الكينوا
الكينوا بجميع أصنافها سواء كانت شقراء، أو حمراء، أو سوداء، يجب دائمًا غسلها جيدًا، حيث إنّ البذور مغلّفة بفيلم رقيق من السابونين، وهي المادة التي تنتج الرغوة لدى اتصالها مع الماء، ولكنها ليست سامّة لجسم الإنسان. وبعد غسلها تطهى مثل الأرز تمامًا: 20 دقيقة في الماء المغلي أو على البخار. كل شخص يحتاج إلى 80 غرامًا إلى جانب طبق اللحم أو السمك، وهي لذيذة المذاق مع التبولة!


يحتوي كل مئة غرام من الكينوا (النيئة) على 13.1 غرامًا من البروتينات، و 5.9 غرامات من الدهون، و60 غرامًا من المواد الكربوهيدراتية، وعلى 7 غرامات من الألياف.

أضف تعليقا

X