أسرة ومجتمع /خصوصيات

رجعت إلى حبيبها السابق وأنا منهار!!

خالة حنان أتمنى أن تساعديني..
أنا شاب أحببت صبية معي بالجامعة، وكانت منفصلة عن حبيبها السابق، بالفترة كنت معها كتير منيح، وساعدتها كثيرًا. وقفت جانبها بكل أزمة مرت فيها، كنت أؤجل اعترافي بحبها كي أتعرف عليها أكثر، ولأني كنت خائفًا على دراستها، حتى لا تلهيها القصة الجديدة عن دراستها، ومرة سألتها في حال حاول حبيبها السابق أن يرجع لها فقالت لي إنها تركته نهائيًا.
صارت بعد ذلك تسمعني كلامًا حلوًا وأنا نفس الشيء، ولكن يوم قررت أن أعترف لها بحبي تفاجأت بأنها رجعت لحبيبها، وتغيرت معي، وبطلت تحكي معي، بعد ما كانت تحكي معي طول الوقت.
أنا مكتئب ومنهار، شو تنصحيني خالة حنان؟
شكرًا كثيرًا
(إيهاب)


الحل والنصائح من خالة حنان:
1. من الواضح يا بني أنها قصتك الأولى مع الحب، أعني الحب الحقيقي أيام الدراسة الجامعية، والذي يختلف عن الحب الذي نعيشه في فترة المراهقة الأصغر.
2. لهذا لن أستغرب اكتئابك وانهيارك، فهذا أمر طبيعي تمامًا، وكما يقول الإنكليز عليك أن تعيشه وتتمتع به.
3. نعم، لا تخف من الألم والوجع والحنين إليها وانهيار أعصابك، بل امنح نفسك فرصة أن تعيش كل هذه المشاعر وفي نفس الوقت تقوي الجانب الواقعي في دماغك والذي سيقول لك الآتي:
4. سيقول عقلك إنك أعجبت بهذه الفتاة، لأنها كانت حزينة وخارجة من أزمة عاطفية، وسيقول لك إنها ربما لم تجد فيك شخصية فارس الأحلام الذي تبحث عنه، وسينبهك عقلك بأنك ربما أحببت أن تكون المنقذ البطل الذي يخلص فتاته من أحزانها، ولهذا لم تحتمل أن تراها سعيدة وقوية وهي تعود إلى الحبيب السابق.
5. كل هذه الأفكار يجب أن تخرجها من عقلك، وتناقشها أثناء شعورك بالخيبة والخسران، وتأكد أنك ستكتشف وبسرعة لا تتوقعها أنك استعدت إرادتك وعدت إلى حالتك الطبيعية.
6. هذا ما أنصحك به يا بني على ألا تبقى في حالة الوحدة أكثر من أسبوعين، وبعد ذلك عليك أن تحب دراستك أكثر بكثير من حبك للفتاة التي لم تكن من نصيبك؛ لأن دراستك ستحبك بالمقابل وتوصلك إلى النجاح إذا أحببتها، أما الفتاة فلن تقدم لك إلا مزيدًا من الألم والخسارة وضياع الوقت الذي لا يعوض في حالة الرسوب لا سمح الله.
7. أخيرًا تستطيع أن تجد فتاة الأحلام في المستقبل القريب أو البعيد، ولكن لن تستطيع إن خسرت نجاحك في الوقت المناسب أن تستعيد الوقت الذي راح.


وللنساء والزوجات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن «خالة حنان» عادت لتدعم كل النساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص khala. [email protected] net
حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة


يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونيًا.

أضف تعليقا

X