سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

خطوات اتبعيها في بداية الحمل

إلى زمن قصير لم يكن بالإمكان تحديد أو تشخيص الحمل إلا بعد غياب دورتين شهريتين على الأقل، حيث يبدأ الجنين بتكوين معظم الأجهزة الخاصة في جسمه.
عن طرق التأكد من الحمل وخطوات متابعة الحمل واختيار الطبيب أفرد الدكتور منير رؤوف فصلاً مهماً في كتابه "الحمل والولادة" يلخصه في نقاط مبسطة.

 

1- يمكن تشخيص الحمل بعد أسبوع أو عشرة أيام من غياب الدورة الشهرية؛ حيث يتم إفراز هرمون خاص في الدم بكميات كبيرة بعد ثمانية أيام من انقطاع الدورة،-21 يوماً من التلقيح- ويتم الكشف عن هذا الهرمون في البول أو الدم، وعادة ما يستخدم البول في ذلك الكشف لسهولة تحليله.
2- يجب الأخذ في الاعتبار أن تكون عينة البول أول كمية من البول في الصباح، أي بعد أربع إلى ست ساعات -حتى تكون مركزة- ويتم أخذ العينة بعد أسبوعين من تاريخ انقطاع الدورة؛ لتكون النتيجة صحيحة ومؤكدة.

3- الطبيبة أو الطبيب يمكنه أن يتأكد من الحمل بالكشف المهبلي في الأسبوع الثامن أو الثاني عشر، خاصة في السيدات اللاتي يعانين من السمنة.
4- يجب مناقشة الطبيب والتعرف على إمكانياته وطلباته؛ بمعنى هل ستحدث الولادة في مستشفى مجهز، أم في عيادته الخاصة بعد تجهيزها تجهيزاً خاصاً، وهناك من تختار أو توافق على الولادة في المنزل.

5- يمكنك أيضاً مناقشة المسائل المالية من البداية؛ فليس هناك عيب إطلاقاً في السؤال عن هذه الأشياء من البداية؛ حتى لا تصبح الولادة عبئاً مادياً على حياتك..وحتى تتفرغا أنت وزوجك لإنشاء العلاقة القادمة بينك وبين الطبيب في الولادات القادمة.
6- حددي موعد الولادة  إذا عرفت تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية، على أساسه يمكن تحديد الأسبوع الأربعين..وهذا دقيق جداً، ولكن يمكن الولادة قبله بأسبوعين أو بعده بأسبوعين إذا لم تتأكدي.

أضف تعليقا

X