أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الإعلان عن فعاليات معرض عمّان الدولي للكتاب

جانب من حضور المؤتمر
مدير المعرض فتحي البس من المؤتمر
الحضور والإعلاميين من المؤتمر
من المؤتمر الصحفي
امين عام وزارة الثقافة هزاع البراري من المؤتمر
مندوب أمانة عمان سامر خير
مندوب دولة الإمارات في المؤتمر
تزامناً مع إعلان عمّان عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2017، وبالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية وأمانة عمان الكبرى، وبتنظيم من اتحاد الناشرين الأردنين، تم الإعلان عن فعاليات معرض عمّان الدولي السابع عشر للكتاب، الذي سيتم افتتاحه يوم الأربعاء المقبل الموافق 4 تشرين الأول/ أكتوبر القادم، وكان الإعلان من خلال مؤتمر صحفي تم عقده في دائرة المكتبة الوطنية في العاصمة الأردنية.

ويستضيف المعرض دولة الإمارات العربية، كضيف شرف لدورته الجديدة، التي تتضمن برنامجاً ثقافياً وأدبياً متنوعاً، يشمل أمسيات أدبية وقراءات قصصية للأطفال، بالإضافة إلى عدد من الندوات الفكرية، وعلى جانب آخر، سيتم تكريم الناقد والأديب الأردني إبراهيم السعافين كشخصية الدورة السابعة عشر للمعرض.

وفي كلمة لأمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري خلال المؤتمر الصحفي، أكد بأن المعرض فعل ثقافي وفكري مهم، وأنه محطة فارقة للناشرين من مختلف الدول العربية والعالمية، خاصة أن المعرض أصبح فعلاً ثقافياً سنوياً، وأشار البراري إلى الجناح الخاص الذي تقيمه وزارة الثقافة في المعرض، لإصداراتها ومنشوراتها، التي ستتاح لجميع الضيوف بأسعار رمزية.

ومن جهته، أكد رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين ومدير المعرض فتحي البسّ، بأن الثقافة والكتاب، ما هي إلا طريقة حضارية و"دبلوماسية ناعمة"، لتشكيل وتوثيق العلاقات بين الدول والشعوب المختلفة، موضحاً أن الدورة السابعة عشر لمعرض عمّان الدولي للكتاب، ستشهد مشاركة ما يقارب 350 دار نشر من 18 دولة، بالإضافة إلى الأردن البلد المضيف للمعرض.

وأشار البسّ بأن اختيار دولة الإمارات، لتكون ضيف شرف لهذه الدورة الجديدة، لم يأتي من فراغ، فالإمارات أثبتت خلال الفترات الأخيرة تحديداً، حجم التقدم والوعي الثقافي والفكري على جميع المستويات، هذا الوعي الذي كان له تأثيره ليس فقط على الإمارات بل على الدول العربية الأخرى، وبين البسّ أن مشاركتها ستكون عبر برنامج غنيّ يقود إلى تفاعل حضاري وثقافي مميّز بين الأردن وبين الإمارات العربية المتحدة.

أضف تعليقا

X