أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مواهب سعودية تعرض تجاربها الفنية في متحف جامعة أمريكية

بعض الأعمال تطلب التمعن لدقتها الفنية
الأعمال الفنية في المعرض أثارت نقاشات جانبية لدى الزوار
زائران يعاينان عملاً فنياً في المعرض
لعرض إمكاناتهم وتجاربهم في محافل عالمية والاستفادة من خبرات الآخرين، شارك 22 فناناً وفنانة سعوديين في معرض "من الصحراء إلى الدلتا"، والذي يقام في متحف الفنون في جامعة ممفيس في مدينة ممفيس في الولايات المتحدة الأمريكية من 8 أكتوبر وحتى 6 يناير 2018، والذي يسعى إلى المقارنة بين الطبيعة الثقافية في السعودية ومدينة ممفيس عبر أدوات الفن المعاصر.
وشهد المعرض حضوراً لافتاً من الجمهور، حيث تضمّن حفل استقبال وجلسات حوار مفتوحة لبعض الفنانين المشاركين، بالإضافة إلى تقديم برنامج تعليمي في المدارس والجامعات في ولاية تينيسي، ويشارك في المعرض 20 فناناً سعودياً يقدمون أعمالهم الفنية المعاصرة، التي تعكس شغفهم في هذا المجال، وذلك وفقاً للوكالات الإخبارية.
ومن أبرز الأعمال التي عرضها الفنانون المشاركون الصورة الفنيّة "القبّة الخضراء" للفنان إبراهيم أبو مسمار، التي يعكس من خلالها رمزية القباب الخضراء في الحرم المدني في المدينة المنورة، وقدّم أبو مسمار عملاً فنيَّاً آخر استبدل فيه دخان البارود المستخدم في الحروب بدخان البخور ليرمز إلى نشر رسالة السلام حول العالم.
وذكرت الفنانة عهد العمودي، التي يطرح عملها الفني "بورتري" قضايا الهوية بين مجتمعات الشرق الأوسط والغرب، أنها مهتمة بمواجهة النظرة الغربية لمجتمعنا كامرأة سعودية.
ومن الجدير بالذكر أن برنامج المعارض الفنيّة السّعودية ضمن مبادرة "جسور" هي معارض تتم إقامتها في أبرز المتاحف والمراكز الفنية في الولايات المتحدة، حيث تم تقديم 6 معارض فنية في 6 ولايات، بحضور أكثر من 25 ألف شخص، وتقدم هذه المعارض أعمال الفنانين السعوديين الناشئين في عدد من أبرز المتاحف والمراكز الثقافية الأمريكية العريقة لتسليط الضوء على إبداعاتهم وبناء روابط بين هؤلاء الفنانين والمؤسسات الفنية حول العالم.

أضف تعليقا

X