أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة تدخل "سن اليأس" في الخامسة من عمرها!

الطفلة إيميلي دوفر
طفلة تدخل سن الياس في الخامسة من عمرها

تشهد طفلة أسترالية في الخامسة من عمرها حالة غريبة وهي عبارة عن أعراض انقطاع الطمث الذي بدأ لديها في الرابعة من عمرها نتيجة مرض أديسون.

وقالت والدة الطفلة إيميلي دوفر إن "طفلتها عانت من مشكلة نمو الثديين وظهور حب الشباب وزيادة الوزن. وهي لا تزال في السنة الثانية من عمرها".

وأضافت الأم (41 عاماً)، في حديث لصحيفة ميرور، أن إيميلي واعية للأمر بسبب اختلاف حجمها عن زملائها، الذين لا يستطيعون فهم خطورة حالة الطفلة فهي تعاني من نقص هرموني الكورتيزول والألدوستيرون.

وعلى الرغم من أن إيميلي ولدت طفلة سليمة كلياً، إلا أنها بدأت بالنمو بسرعة في غضون أسبوع من ولادتها، كما تقول أمها وكانت تعاني من قلة النوم .

وبدأ جسمها بالنمو في عمر 4 أشهر، حيث بدت وكأنها في عمر السنة. وعندما بلغت العامين من عمرها، بدأ ثدييها بالنمو مع ظهور حب الشباب.

وبعد سنوات من الاختبارات والتحليلات غير الحاسمة، شُخصت حالة إيميلي بإصابتها بمرض أديسون في سن الرابعة، وهي تعاني أيضاً من اضطراب القلق وطيف التوحد، وهما عارضان شائعان لمرضى أديسون.

وقامت والدة دوفر، التي لديها طفلان آخران، بإنشاء صفحة GoFundMe لجمع التبرعات، من أجل تطبيق العلاج ببدائل الهرمون باهظة الثمن.

يذكر أن مرض أديسون عبارة عن اضطراب نادر في الغدة الكظرية، ويؤثر على البالغين الذين تزيد أعمارهم على 30 عاماً، إلا أنها وفي حالات نادرة تصيب الأطفال، ويمكن أن تؤدي إلى البلوغ المبكر، كما يحفز العلاج الهرموني اللازم أعراض انقطاع الطمث.

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من أسرة ومجتمع

X