أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

علماء: احذروا المخاطر الكبيرة التي تحملها «أغطية الأسرة»!

علماء احذروا المخاطر الكبيرة التي تحملها أغطية الأسرة!
كائنات حية تعيش معك في غرفة النوم
أغطية الأسرة تنتج كل عام نحو 26 غالونًا من العرق
أغطية الأسرة تسبب الحساسية والربو والتهاب المريء
كشفت دراسة علمية حديثه أجراها علماء من جامعة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية عن المخاطر الكبيرة التي تحملها أغطية الأسرة للبشر.
وتوصل العلماء إلى أن أغطية الأسرة تحتوي على عدة أنواع من الفطريات المجهرية التي يمكن أن تسبب الأمراض للإنسان.
ويقول العلماء إن أغطية الأسرة تنتج كل عام نحو 26 غالونًا من العرق، ففي الأيام الحارة تصبح «الشراشف» الرطبة بيئة مناسبة لنمو وتكاثر الكائنات الحية الدقيقة.
كما أن الوسائد من المواد الصناعية ومن ريش الطيور التي تستخدم عادة من 1. 5 إلى 20 سنة، تحتوي من 4 إلى 17 نوعًا من الفطريات.
ووفقًا لـ«روسيا اليوم»، فقد أشار العلماء، إلى أن أسرة النوم لا تحتوي فقط على الفطريات المجهرية التي تعيش على جسم الإنسان، بل على كائنات مجهرية من مصادر أخرى مثل غبار الطلع في الهواء ومن شعر الحيوانات وجزئيات الغبار والتربة.
ويصبح عدد الكائنات الحية الدقيقة على غطاء سرير النوم خلال أسبوع واحد، كبيرًا جدًّا ما يكفي لتسبب الحساسية لدى البشر، وأعراض أمراض كثيرة منها التهاب المريء ونوبات الربو والعطاس.
الجدير بالذكر أن الأخصائيين ينصحون على الدوام بتغيير أغطية الأسرة ولو مرة واحدة في الأسبوع؛ لتجنب العواقب الصحية السلبية لـ«الشراشف».

أضف تعليقا

X