أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سياسات السعودية في خطاب ملكي من الشورى اليوم

يفتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى
يفتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى، حيث يلقي خطاباً يتضمن سياسة السعودية الداخلية والخارجية.

وأعرب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله آل الشيخ باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس ومنسوبيه عن سعادته بمناسبة تشريف خادم الحرمين الشريفين لمجلس الشورى وإلقاء الخطاب السنوي، الذي سيتناول السياسة الداخلية والخارجية للسعودية، بحسب ما تقضي به المادة الرابعة عشرة من نظام المجلس، مؤكداً أن مجلس الشورى يستنير بمضامين الخطاب الكريم كل عام في أعماله وما يصدر عنه من قرارات، وذلك وفقاً لـ"واس".

ونوه بحكمة خادم الحرمين الشريفين في التعامل مع الأحداث ببصيرة مستنيرة، وتجنيب السعودية مخاطر الفتن، ومتابعته على السير بسفينة البلاد نحو مرافئ الأمان، في عالم محموم بالصراعات مع استمرار دفع عجلة التنمية والرخاء والخدمات ومعالجة معوقاتها من خلال رؤية السعودية 2030، والعمل بإيجابية على وفاء السعودية بالتزاماتها الداخلية والخارجية، ولا تألو في ذلك جهداً في دفع الأضرار، ورفع الظلم والعدوان، والسعي دوماً لرأب الصدع وإصلاح ذات البين، ونصرة الأشقاء، وإغاثة المحتاجين.

وأوضح أن مجلس الشورى يحرص على ممارسة مهامه بروح المسؤولية، جاعلاً الشريعة الإسلامية هي النور الذي يهتدي به عند مباشرة أعماله، وملتزماً بما تقضي به مصلحة السعودية ومواطنيها عند النظر في الموضوعات المعروضة عليه، مما يسهم في مضي بلادنا في طريقها الصحيح نحو مستقبل أفضل ضمن مسيرة تنميتها الشاملة.

أضف تعليقا

X