أسرة ومجتمع /شباب وبنات

"مسجات" في عيد الأم

لن ننكر أن عصر التكنولوجيا استحوذ على الكثير من عواطفنا، حتى بتنا نرسلها "ماسج" عبر الموبايل، ولكنها في كثير من الأحيان ترضي الأمهات اللواتي بتن يقدرن انشغال أبنائهم وبناتهن، ربما لدراسة أو لسفر طارئ، أو لعمل، فإلى كل من لا يمتلكون ملكة التعبير عمّا في قلوبهم "ماسجات" من مختلف البلدان.

 

إلى أمي في مصر

إلى أمي في السعودية

إلى أمي في الإمارات

إلى أمي بالمغرب

إلى أمي في فلسطين

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X