سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

تضخم الرحم.. أسبابه وطرق علاجه

هذه الأورام أكثر شيوعا في النساء الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة
هذه الأورام أكثر شيوعا في النساء الذين لديهم العوامل الهرمونية والوراثية
سبب الأورام الليفية غير معروف ولكن تعتمد على هرمون الاستروجين في النمو
المرض يصيب النساء بعد سن الثلاثين

تضخم الرحم حالة شائعة بين النساء تختلف حسب الظروف الطبية، ويصيب هذا المرض النساء بعد سن الثلاثين من الحمل وحتى الولادة، إذ يمكن أن ينمو رحم المرأة من حجم الكمثرى إلى حجم البطيخ. ولكن الحمل ليس هو السبب الوحيد المحتمل لتضخم الرحم فهو أمرٌ شائع ويمكن أن يكون أحد أعراض مجموعة متنوعة من الحالات الطبية، وبعضها يتطلب العلاج.

إلتقت "سيدتي نت" بطبيبة الزمالة السعودية لاختصاص النساء والتوليد الدكتورة "نورة مطر" التي أوضحت أن الأسباب الأكثر شيوعاً لتضخم الرحم هي الأورام الليفية الرحمية والغدية، وبينت أن:

1. الأورام الليفية الرحمية: هي أورام غير سرطانية شائعة في الرحم, حيث أن نسبة تحولها إلى أورام سرطانية يقل عن 1%.
2. العضال الغُدي: إضطراب في الغدد الموجودة داخل عضلة الرحم ويؤدي إلى تضخم عضلة الرحم المحيطة بها فينتج عن ذلك تضخم الرحم.

• الأورام أكثر شيوعاً في:
1. النساء فوق سن 30.
2. النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن والسمنة
3. النساء اللاتي لديهن عوامل هرمونية ووراثية

• أعراض تضخم الرحم:
1. الشعور بالامتلاء أو الضغط أسفل البطن
2. الشعور بالثقل
3. الشعور بالألم في بعض الأحيان
4. حدوث نزيف أثناء الدورة الشهرية وزيادة عدد أيامها
5. نزيف في غير أوقات الدورة الشهرية
6. الإمساك
7. كثرة التبول
8. ألم أثناء الجماع
9. مضاعفات أثناء الحمل والولادة
10. تأخر الإنجاب

• أسباب تضخم الرحم:
سبب الأورام الليفية غير معروف ولكن تعتمد على هرمون الاستروجين في النمو،
حيث أنها بعد انقطاع الطمث غالباً ما تتقلص بشكل طبيعي ولا تسبب أي أعراض.
وبالنسبة للعضال الغُدي لاتوجد أسباب ولكن توجد نظريات.

• التشخيص:
1. عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية علاج الأورام الليفية:
إذا كانت الأعراض شديدة ولاترغب في الإنجاب قد ينطوي العلاج على إغلاق الشريان المغذي للرحم مما يساعد على تقليص حجمها، أو من خلال عملية جراحية لإزالة الأورام الليفية (استئصال الورم العضلي) أو الرحم بأكمله (استئصال الرحم)، سواءً بالكي أو تجميد بطانة الرحم.
التحلل العضلي بالمنظار (عن طريق إستخدام التجميد أو التيار الكهربائي لتدمير الأورام الليفية)
2. ويمكن أيضاً استخدام الأدوية للمساعدة في السيطرة على الألم وعدة علاجات هرمونية لتقليص حجم الأورام ووضع جهاز داخل الرحم (اللولب) لتقليل النزيف.


• علاج العضال الغُدي:
3. العلاج الأمثل هو استئصال الرحم الكلي.
4. إغلاق الشريان المغذي للرحم .
5. ويمكن إستخدام الهرمونات (هرمون الإستروجين والبروجستيرون ) لتقليل نسبة النزيف والألام أثناء الدورة الشهرية.

• التوصيات:
ننصح السيدات بتناول الأطعمة المحتويه على :
الورقيات الخضراء والفواكة، وتناول أطعمة تحتوي على حديد وكالسيوم وفيتامينات (فيتامين أ – د) التقليل من اللحوم الحمراء وتجنب الأفراط في شرب الكافيين.

أضف تعليقا

X