أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

كيف تفاعلت المشجعات في ملعب الجوهرة مع المباراة؟

جناب من الحضور
مها حجر
مباراة الأهلي والباطن
مها شرواني
سمية الهندي
بندر عسيري
الأميرة ريما مع الجمهور
نوال الشيخ
فريق التنظيم النسائي
مشجعات على المدرجات
تنظيم موفق
حشود من النساء لحضور المباراة
تنظيم دقيق
لكل شخص اهتمام خاص

تقدمت الحضور الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، وبلغت نسبة حضور النساء في الدور الخامس المخصص لهن 18.5% أي 4411 امرأة من أصل 23898. تحت تنظيم وإشراف 250 فتاه موزعات في مقرات مختلفة للتنظيم، واختتمت المباراة بفوز فريق الأهلي بـ 5 أهداف مقابل لا شيء.



"سيدتي" حضرت المباراة وكان لها هذه اللقاءات:

أصبح الحلم حقيقة
تحدثت د. سمية الهندي، أخصائية مختبرات في صحة جدة، مؤكدة على أنها من مشجعي نادي الاتحاد، ولكن سبب حضورها هو تشجيع أفراد أسرتها للأهلي، بالإضافة لرغبتها بتجربة إحساس دخول الملاعب ومشاهدة كرة القدم على أرض الواقع، وهي سعيدة جداً بحضورها وإتاحة الفرصة للمرأة بدخول الملاعب الذي كان أشبه بحلم طال انتظاره.
من جانبها عبرت نوال الشيخ التي تبلغ من العمر خمسة عشر عاماً عن سعادتها والشعور الجميل الذي انتابها حيال مجيئها للملعب مع أهلها، كما نال التنظيم والترتيب أعجابها.

حرص على التنظيم
أوضحت المنظمة مها الشرواني في ملعب الجوهرة أنهم جاؤوا إلى الملعب في تمام الساعة 1 ظهراً قبل الحضور "لتأخذ كل واحدةً منهن مقرها المخصص، وبدأت الجماهير بالتوافد عند الساعة الخامسة والنصف عند فتح البوابات، وكان الترتيب والتنظيم مرناً ورائعاً وسلساً".

وأضافت: "برأيي أنا لا أسميهم منظمات بل بطلات لأنهن يستحققن هذه الصفة لما قدموه في هذا اليوم المهم والحدث المنتظر، وكانت العوائل تلتزم مقاعدها بكل احترام، بالإضافة الأجواء الكروية الممتعة والرائعة، وبكل أسف أريد القول لكل من لم يحالفه الحظ أنه لم يكمل جمال يومه".

من جهتها بينت المنظمة مها حجر أن الأسر والعوائل كانت متعاونة جداُ ومتفهمة وقالت: "لم نواجه أي مشاكل، فعندما كان يصادف مقعد رجل بجانب امرأة غريبة، كان يحاول أن يستبدل مقعدة بجوار رجل من دون تدخل منا، وكانت تجربة جميلة جداً وأتمنى تكرارها كمشجعة لأنني من مشجعي فريق الأهلي".

لم نسجل أي ملاحظات
صرح المهندس بندر عسيري مسؤول ملعب "الجوهرة" أن التنظيم ولله الحمد كان رائعاً سواءً من هيئة الرياضة أو الجهات المسؤولة داخل الملعب، لأنه تم تدريب السيدات والشباب أيضاً على أكمل وجه، وقال: "الحمد الله أثبتن جدارتهن فقد كان التنظيم سلساً في المدرجات والممرات والمداخل والمخارج، وحتى جلوس الجماهير في المقاعد المخصصة وخروجهم والالتزام بالمصاعد المخصصة للعائلات، والسلالم الحلزونية، وكان الاستعداد والتنظيم حسب الخطة التي وضعت، ولا توجد أي ملاحظة سجلت".

أضف تعليقا

X