صحة ورشاقة /جديد الطب

علاج جديد لـ مرض السكري من النوع الأول قريبًا

علاج السكري
برمجة الخلايا قد يؤدي إلى علاج السكري من النوع الأول
هل سيقدر الطب على إيجاد علاجات لمرض السكري؟

استطاع العلماء معالجة الفئران التي تعاني مرض السكري من النوع الأول، حيث قاموا بإعادة برمجة الخلايا التي تفتقر إلى الأنسولين لكي تنتجه مجددًا. ويبدو أنّ هذه التجربة تشجّع على امكان إيجاد علاج جديد للسكري من النوع الأول.

يؤكد تقرير صدر عن فريق من الباحثين الأمريكيين الذين اختبروا عاملًا وراثيًّا علاجيًّا – جين – على الفئران، من أجل استعادة إنتاج الأنسولين الذي يفتقر إليه الأشخاص المصابون بهذا النوع من مرض السكري. ونُشرت هذه الدراسة الجديدة في 4 كانون الثاني/ يناير عام 2018 في مجلة الخلايا الجذعيةCell Stem Cell .
مرض السكري من النوع الأول يتسم بعدم قدرة الجسم على أن ينظّم بنفسه مستوى السكر في الدم، والذي يطلق عليه سكر الدم. ويهدم نظام المناعة خلايا بيتا في البنكرياس، وهي الخلايا التي تُنتج الأنسولين في الأساس. وبناءًا عليه يتوجب على المرضى حقن أنفسهم مرات عدة في اليوم بالأنسولين.

الكفاءة في غضون أشهر لدى الفئران
قام الباحثون في مستشفى بتسبيرغ للأطفال وجامعة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية، باختبار علاج وراثي على الفئران ثبت أنه ناجح. وفي جزر لانغرهانز التي تقع في البنكرياس، يوجد نوع آخر من الخلايا يسمى ألفا البنكرياس. وتشترك هذه الخلايا أيضًا في تنظيم سكر الدم وتنتج نوعًا آخر من الهرمون يدعى الغلوكاجون.
وأعاد العلماء برمجة هذه الخلايا من جديد بواسطة ناقل فيروسي لإضافة نوعين من العوامل الوراثية، PDx1 و MAFA، ويلعب هذان النوعان من الخلايا دورًا رئيسيًّا في إنتاج الأنسولين. ثم تستولي الخلايا على الألفا بنكرياس من دون أن تماثلها تمامًا، الأمر الذي يؤدي إلى تفادي الهجوم من قبل النظام المناعي في الجسم.
وكانت النتيجة لدى الفئران أنّ هذا العامل الوراثي العلاجي ساهم في المحافظة على مستوى طبيعي لسكر الدم خلال فترة 4 أشهر، وهي فترة تُعتبر طويلة نسبيًّا بالنسبة إلى القوارض. ويريد العلماء الآن إجراء التجارب على القرود ويأملون في إجراء تجارب سريرية على البشر خلال فترة قريبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X