أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ألقت رضيعتها في الشارع هرباً من الفضحية

ألقت رضيعتها هرباً من الفضحية
سيدة تلقي رضيعها لتتهرب من الفضيحة

تخلصت سيدة من رضيعتها بعد ساعات قليلة من الولادة، حيث ألقتها في الشارع خوفاً من الفضيحة، لكن العناية الإلهية أنقذتها من أنياب الكلاب الضالة، بعدما شاهدها شاب كان يسير بسيارته في الشارع بنفس الشارع الذي وضعت فيه الطفلة في القطامية شرق العاصمة القاهرة فأبلغ شرطة النجدة بالواقعة.

وكشفت الأجهزة الأمنية عن الحادثة بعدما تلقت بلاغاً من شاب عثر على طفلة حديثة الولادة بالقطامية داخل كيس بلاستيك أسفل العقار محل سكنه "ترتدي ملابسها كاملة" مربوطة الحبل السري "مصابة بكدمة بالظهر"، ومعلق بقدمها اليسري أسورة تعريف مدون عليها (اسم شهيرة محمد عبد الحليم، الدكتور جمال جاد، غرفة 207) وتم نقلها لمستشفى القاهرة الجديدة.

وأفادت التحريات ان الشرطة تمكنت من تحديد المستشفى محل ميلاد الطفلة، وتبين أنها ولدت بمستشفى السودان بالعجوزة، وبالاستعلام من المستشفى تم تحديد والدة الطفلة وتبين أنها "سلسبيل.ن.ع" فتم توقيفها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأقرت أنها حملت سفاحاً من أحد الأشخاص "لا يمكنها تحديده" لإقامتها علاقات غير شرعية مع عدة أشخاص، وأنها توجهت بصحبة والدتها "شهيرة. م" لوضع طفلتها بالمستشفى، وعقب الولادة توجهتا لتسليمها لدار أيتام، ورفض القائمون على الدار استلامها فقررا التخلص من الطفلة وتركها بمحل العثور خشية افتضاح أمرها.

أضف تعليقا

X