أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

احتفلا بزفافهما بعد 62 عاماً من زواجهما

أثناء قطع قالب الحلوى
احتفلا بزفافهما بعد 62 عاما من زواجهما
العروسان

رغم مضي 62عاماً على زواجهما خلفاً خلالها أربعة أبناء و13 حفيداً ..احتفل زوج تركي يدعى  محمد 82 عاماً، مع حبيبته عائشة، 78 عاماً، في دار المسنين بعد أن أقنعهما صاحب دار العجزة بإقامة حفل عرس تعويضاً لهما لأنهما لم يقيما حفل زفافهما عندما تزوجا ولم ترتدِ العروس الثوب الأبيض .

وكان الزوج محمد نجح في إقناع حبيبته عائشة في الهرب معه من منزلهما، بالرغم من أنها لم تكن تحبه كثيراً حينها، كما أنه لم يكن يملك سوى 25 قرشاً في جيبه، وذلك بسبب رفض والدها زواجهما بحسب صحيفة "خبر ترك".

وأوضحت عائشة أنها لا تعلم كيف أقنعها محمد بالهرب معه بالرغم من أنها لم تكن تحبه كثيراً حينها، موضحة أنها ظلت تتجول معه في الغابة حتى عثروا على منزلٍ احتموا به، ليظلوا به ثلاثة أيام دون طعام، حتى تمكنا من العثور على حديقة بطاطا.

وأضافت أنها تزوجت بعد ذلك من محمد وبعد 25 يوماً من الزواج عفا عنها والدها وعادت إلى المنزل مرة أخرى ولكنها لم تقم حفل زفاف، الأمر الذي سبب لها التعاسة كثيراً فهي لم تتمكن من ارتداء الفستان الأبيض، لتظل الحسرة في قلبها بالرغم من تخطيها السبعين عاماً.

وتابعت أنها انتقلت قبل عامين هي وزوجها للعيش في دار للعجزة تابعة لبلدية توزلا، وعندما سمع من حولهما بقصتهما قرروا أن يقيموا لهما حفلة زفاف، لتضع عائشة تاج الورد على رأسها وترتدي الثوب الأبيض بعد زواج 62 عاماً، ليحضر الحفل أبنائهما الأربعة وأحفادها الثلاثة عشر.

ولفتت عائشة إلى أنها لم تنس خلال الحفل أن تدهس على رجل زوجها مثلما تفعل باقي العرائس في حفلات زفافهن، كما قامت بتقطيع الكيك والرقص مع أولادها وأحفادها.

ولم تحقق عائشة حلمها بارتداء فستان الزفاف فقط ولكنها حصلت على شهر عسل أيضا، حيث زينت لهما سيارة الشرائط البيضاء، ليستقلاها إلى منطقة تتواجد بها المياه الكبريتية للشفاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X