أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هربت مع عشيقها وطلبت فدية 5 ملايين جنيه من زوجها

حاولت سيدة تبرير هروبها مع عشيقها أمام زوجها وأسرتها ، فاختلقت رواية تعرضها للإختطاف على يد عصابة تمارس نشاطها الإجرامي في إبتزاز أسر ضحاياها، أرسلت الزوجة وعشيقها رسائل علي هاتف زوجها طلبت منه 5 ملايين جنيه فدية نظير إطلاق سراحها، واتصل العشيق بالزوج المخدوع وأخبره بأنه عضو في تشكيل عصابي تخصص في إختطاف السيدات والأطفال حتى يبعد شبهة هروب زوجته .
المباحث كشفت حيلة الزوجة وعشيقها من خلال التقنيات الحديثة تم تحديد مكان وجودهما في مركز المحلة بمحافظة الغربية بعد ورود بلاغٍ يحمل رقم 1396 إداري مركز المحلة لسنة 2018م من "محمد . أ "23 سنة عامل من عزبة شيكارة بدائرة المركز ، باختفاء زوجته "رغده .أ.ع " 18 سنة فيما ذكر في وقت لاحق باختطافها مقابل فدية 5 مليون جنيه
وبحسب تحريات أنه في يوم الحادث أنها توجهت إلى والدة زوجها بحجة تلبية مطالبها، وبعدها فرت المتهمة هاربة وقامت بالسفر إلى مدينة طنطا، وتقابلت مع شخص تعرفت عليه عن طريق الفيس بوك، وتوجه بها إلى شقة بعزبة العجيزي التابعة لقرية كوم على بمركز قطور، وقامت الزوجة بالاتصال بزوجها، وادعت أن 3 أشخاص قاموا بخطفها وطلبوا فدية 5 ملايين جنيه، وإلا سيقومون بقتلها، وأسرع الزوج إلى والد زوجته والذي يعمل خفيراً نظامياً، وقاما بالتوجه إلى مركز المحلة لتحرير محضر باختطاف زوجته، وأبلغ الزوج عن تلقيه عدة رسائل ومكالمات من أحد الأرقام عبر التليفون المحمول، وباستخدام التقنية الحديثة تم تحديد مكان الزوجة وعشيقها، وقيامها بالاتفاق معه على اختلاق الواقعة للبقاء معه، وقاما بشراء احد خطوط المحمول بدون بيانات، للاتصال بالزوج وطلب الفدية
ونجحت من ضبط العشيق والزوجة، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات، اعترفا بقيامهما بالتعرف على بعضهما عن طريق "الفيس بوك"، وتحرر محضراً بالواقعة وأحيل المتهم إلى النيابة التي قررت حبسهما على ذمة التحقيقات وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X