أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

انتخاب باولا ريسيكو رئيسة لبرلمان فنلندا

باولا ريسيكو
باولا ريسيكو
مع كلابها الأليفة
جدية في العمل
الرئيسة الجديدة للبرلمان الفنلندى «باولا ريسيكو»

انتخبت باولا ريسيكو رئيسة جديدة للبرلمان الفنلندى، بعدما حصلت على أغلبية ساحقة من أصوات النواب.
وتم انتخاب الرئيسة الجديدة خلال جلسة عمومية عقدها مجلس النواب الفنلندي اليوم الإثنين، بعدما جرى خلال الأسبوع الماضي إعادة انتخاب ساولي نينستو رئيساً للبلاد.
وتفوقت باولا ريسيكو على كل من آن مارى فيرولاينين، عن حزب التحالف الليبرالي، وإلكا كانيرفا، عن الائتلاف الوطني، وأرتو ساتونين، عن حزب المحافظين.
وتخلف ريسيكو، الرئيسة السابقة ماريا لوهيلا، التي شغلت هذا المنصب الذي يعد أساسياً في هرم السلطة لمدة أربع سنوات.
وكانت الرئيسة الجديدة للبرلمان الفنلندي، التي تبلغ من العمر 57 عاماً، قد شغلت منصب وزيرة الصحة والتأمين الاجتماعي في الفترة من 2011 إلى 2014.
وتولت ريسيكو، الخبيرة في الشؤون الروسية، حقيبة وزارة الداخلية فى الحكومة في الفترة 2016-2018.
وينص القانون الفنلندي على أن يتم انتخابب رئيس البرلمان من الحزب الذي احتل المرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية، وتنتمي باولا ريسيكو إلى حزب «التحالف الوطني».
وجرى مؤخراً تنصيب ساولي نينسيتو رئيساً للبلاد بعد إعادة انتخابه، حيث يعتبر أول شخص ينتخب من الجولة الأولى منذ بدء الاقتراع الشعبي المباشر لمنصب الرئيس في سنة 1994.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X