قصه الغلاف / العدد 1927

ناصيف زيتون: لست رومانسياً ولا أغرق بالحلم الوردي

نينا عبد الملك: أنا مزاجية وهذه قصة لقائي بـ "جيجي حديد"

. بيروت | علي حلّال | // تصوير | | ذبيان سعد

من برنامج «ستار أكاديمي» كانت انطلاقتهما، يتمتّعان بصوتٍ جميل، حضورٍ آسرٍ، ويسيران بخطىً ثابتة نحو النجوميّة. ناصيف زيتون يبدو اليوم مرتاحاً على وضعه أكثر من نينا عبد الملك، التي بدأت منذ مدّة وجيزة حصد ثمار تعبها منذ تخرّجها من البرنامج، بينما تمكّن ناصيف في العام 2017 من تحقيق نجاحات لم يكن هو نفسه يتوقّعها.

يجمع بينهما يوم ميلادهما المشترك في 25 سبتمبر (أيلول)، وشركة إنتاج واحدة Music Is My Life، والكثير من الطموحات والأحلام.

«سيدتي» جمعت في يوم الحب ناصيف ونينا على غلافها، وفي لقائنا معهما تحدّثا عن طبيعة العلاقة التي تجمعهما وعن الكثير من الأسرار التي تُكشف للمرّة الأولى.

الحب في حياة ناصيف ونينا

 

ناصيف صحيح أنك ستكون «عريس الـ 2018»؟

أنا سأكون عريس 2018 و2019 وعريس 2020 و2021 فأنا شخص أعزب ومحتمل أن أتزوج في أي وقت، وعندما سئلت عن هذا الموضوع قلت «إن شاء الله سأكون عريس 2018». وكل ما يمكن أن أقوله لك هو أنّ العنوان العريض لعام 2018 بالنسبة لي سيكون ألبومي الثالث.

ما أكثر أغنية تحبها لـ نينا؟ ونينا ما هي أكثر أغنية تحبينها لناصيف؟

ناصيف: أكثر «track» أحببته من ألبوم نينا وغنت فيه بشكل جميل هو «ليلي طويل»، أما نينا فأكثر ما تحبه لناصيف هي أغنية «ما ودعتك».

ناصيف هل أنت شخص رومانسي؟ ونينا ماذا عنك؟

ناصـيف يجــيــب بسرعــة: «لا لا.. أنا منطقي، ومن الممكن أن أظهر رومانسيتي من خلال أغنياتي لا أكثر، ولكن بالحياة أنا شخص عقلاني ولا أغرق كثيراً بالحلم الوردي».

أما نينا فطلبت القيام بنسخ جواب ناصيف، ليتدخل ويعلق بـ عفوية: تحتاج نينا إلى من يخرج منها الرومانسية المطلقة.

ناصيف هل يمكنك أن تقدم التضحيات من أجل من تحب؟

بصراحة، لست ممن يضحي بفنه وجمهوره. وهل تريد أكثر من أنني تركت بيتي وعائلتي من أجل أن أنجح في عالم الفن؟! فأنا أقطن بمفردي في لبنان منذ العام 2010، لأكوّن شخصيتي الخاصة، وأتفرغ لمهنتي التي أعطيها الأولوية المطلقة.

وما هي مواصفات شريكة حياتك؟

أن تكون الأنوثة طاغية لديها، فأنا لا أحب الفتاة القوية.

 

ونينا ماهي مواصفات شريك حياتك؟

ناصيف (ممازحاً) أن يكون «رجالاً».. أنا أجيب عنها وهل تريد أفضل من هذه الصفة؟!... لتجيب نينا: «رجال» طبعاً وأن لا تكون عقليته شرقية كثيراً. وتتابع: «بحكم عملي، عليه أن يكون منفتحاً ويتفهم طبيعة ما أقدمه»، ليقاطعها ناصيف: هكذا يكون الرجل الجيد فهو الذي يتفهم كل شيء، ولا يكون لديه أيّ مشكلة في طبيعة عمل المرأة.

ماذا تفعل في حال خانتك من تحبها؟

ناصيف: ببساطة، أدير لها ظهري وأمشي، ولو كان لديّ جيش فمن الممكن أن أدخل معها في سجالات، ولكن أنا شخص متواضع (ضاحكاً). أما نينا فرأت أن «الصمت هو أفضل علاج لمن يخونها.

كيف تعرّفان الحب؟

ناصيف: (يضحك) أنا لست بارعاً في هذه الأمور.. ولكن الحب هو أن تكون صادقاً في المرتبة الأولى، والمهم أن يكون الإنسان صادقاً ووفياً، وأن يكون لديه قناعة بشريك حياته.

ونينا كيف تعرّفين لنا الحب؟

برأيي، الحب يأتي وحده، والمهم أن تحب الشخص بسلبياته وإيجابياته، وأن يتقبل الإثنان بعضهما البعض بعيوبهما وحسناتهما. كذلك الحرية مهمة في العلاقة، لا أن تكون مرهونة بأية قيود.

هل تعترفان بأن هناك حباً عن طريق الانترنت أو الهاتف؟

ناصيف: لم يحصل معي مثل هذا الأمر، وهناك تجارب كثيرة في الحياة. بدورها أجابت نينا بنفس الطريقة.

ماذا تفعل عندما تشعر أنك أحببت الشخص الخطأ، وأنه لم يكن يستحق هذا الحب؟

ناصيف: بعيداً عن الحبيب يمرّ في حياتك أشخاص خطأ، لا أندم على معرفتهم، بل أقول الحمد لله أنني ما زلت على قيد الحياة وأعلم الجيدين من غيرهم.

تتدخل نينا لتقول: لا بدّ أن تجد الشخص المثالي لك، ولا يجب أن نكون تعساء في حال انتهت العلاقة.

ناصيف ماذا تفعل في حال علمت بوجود شخص يحبك وأنت لا تبادله نفس الشعور؟

يسأل: كيف سأعرف؟ لا يمكن أن تكون فتاة مغرمة بي هكذا ببساطة، فأنا أصبح عمري 30 عاماً وتخطيت عمر العشرينات ولا يمكن أن يحصل الحب من أول مرة.

وتابع: يكبر قلبي عندما أرى محبة الجمهور، وفي حال تقدمت إحداهنّ واعترفت لي بحبها ستخجلني ولا أعلم ما الذي عليّ القيام به. لتتدخل نينا وتجد الحل المناسب لناصيف وتقترح عليه أن يقوم بقول الحقيقة، ليردّ ناصيف عليها: لا أحب أن أكون موجوداً في هذه الحالة ولا التعرض لمثل هذا الموقف.

من أهدى ناصيف أول وردة حمراء؟ وهل قمت بتجفيفها؟

ناصيف: لم أتلق وردة من أحد، فأنا أشتري من وقت لآخر الورود من البائعين على الطرقات.

أما نينا فكانت على عكس ناصيف إذ ما زالت تذكر أول وردة قدمها لها أحد الأشخاص (ضاحكة) من حب المراهقة، وجففتها في أحد الكتب ونسيت أمرها. كما اعترفت أنها من الأشخاص الذين لا يحبون الورود.

كم مرة احتفلتما في يوم الحب لغاية الآن في حياتكما؟

تجيب نينا دون تردّد: ولا مرة.

أما ناصيف فقال: لا أعلم لم أحضّر نفسي لهذه الأسئلة، وأنا لست الشاب الذي يعيش على حلم وردي كما ذكرت لك سابقاً، ولكن قد تكون مرة أو مرتين!

ما هي أجمل هدية حصلت عليها ناصيف؟

ناصيف: أي هدية تكون قيّمة بعيداً عن قيمتها المادية، فمؤخراً تلقيت play station وتعني لي كثيراً.

هل هناك أغنية لك قدمتها لشخص معين؟

ناصيف: بصراحة لا، كل أغنياتي أغنيها بمزاجي، وأول ألبوم كانت نسبة العتاب فيه طاغية، والألبوم الثاني حمل نسبة أكبر من الغزل، والآن نستمر بنفس الخط دون أن يخلو الأمر من بعض الأغاني التي نراها خلافاً لرفاقها، ولا أتذكر أنني غنيت أغنية لشخص معين سوى أغنية «أمي» التي كانت لوالدتي.

ونينا هل قدمت أي أغنية لأحد معين؟

هناك أغنية «مش بسهولة» غنيتها في العام 2013 كانت كلماتها متطابقة للحالة التي أعيشها، وأديتها بإحساس عال، ولكن لم تكن بشكل مباشر للشخص الذي كانت تربطني به علاقة حب.

/

 

بين الفن والحياة الشخصية

هل الفن يسرقكما من حياتكما الشخصية؟

ناصيف: أريد أن أخبرك شيئاً؛ ليس كل من يمسك ميكروفوناً يصبح مشغولاً ويعطينا أطروحات في الحياة. أنا فقط تركت عائلتي من أجل الفن.

وتابعت نينا: نحن دخلنا بكل إرادتنا إلى هذا المجال، ومن يعترف بأنه متضايق مما يحصل معه فهو كاذب.

ناصيف ما أكثر ما تحبه بـ نينا؟

بصراحة، أحب كثيراً يوم ميلادها (يضحك) كونه يصادف في نفس يوم ميلادي، وتتابع نينا (ضاحكة) وأنا أحب برجه كثيراً كونه نفس برجي أي برج الميزان.

هل فكرتما أن تغرما ببعضكما البعض؟

ناصيف: أعتبر نينا من أعز صديقاتي في الحياة، وكلمة صديق وأخت ليست مهينة في حال لم تكن حبيبة. وفي الحياة ليس كل من نراه علينا أن نغرم به.

 

«ستار أكاديمي»: لا نعيد هذه التجربة

هل تتذكران مرحلة «ستار أكاديمي»؟

ناصيف: منذ 8 سنوات لا أذكر الكثير ولكن لا أنكر هذه المرحلة. هنا تضحك نينا وتقول: أنا كنت منذ 7 سنوات.

ويتابع ناصيف: أنا أنسى ماذا أكلت بالأمس! ولا أنكر أن هذه المرحلة ساعدتني على الوصول إلى ما أنا عليه اليوم، ولكنها أصبحت مرحلة قديمة ولا أحب أن أقف كثيراً على الأطلال فلا يمكنك أن تكلمني عن أغنية «مش عم تزبط معي» أو «بربك» بعد 10 سنوات لأنه سيأتي من بعدها أغنيات كثيرة.

هل من الممكن أن تتخيلا نفسيكما اليوم مراقبين أمام الكاميرا لـ 24 ساعة كما في «ستار أكاديمي».. ما الذي تظهرانه للجمهور؟ وما الذي تخفيانه؟

ناصيف: لا أتخيل نفسي أنه يمكنني أن أعيد هذه التجربة ونظهر ما هو جميل ونخبىء القبيح مثل أي شخص.

أما نينا فقالت: مراقبة الكاميرا لك 24 ساعة تشعرك بالانهيار والضغط فأحياناً تريد أن تقوم بأمر ما ولا تستطيع؛ كالبكاء مثلاً..

 

نينا وناصيف و«ذا فويس كيدز»

هل تشاهدان برنامج «ذا فويس كيدز». من هو المدرب الذي يعجبكما؟

نينا: أتابعه وأجد تامر حسني قريباً إلى القلب.

ناصيف: أشاهد كل شيء وكلهم نجوم، ولكن نانسي تظهر كأنها أم على المسرح، وكل شخص يجلس على هذا الكرسي لديه تاريخ وخبرة طويلة في عالم الفن ويستحق أن يكون موجوداً.

لو كنتما صغيرين وقدمتما على «ذا فويس كيدز».. من تختار ناصيف ليكون مدربك وأنت أيضاً نينا؟

نينا: تامر حسني لأنني أشعر أنه يريح المواهب، ويمازحهم بطريقته الخاصة، وليس لديه هذه «الوهرة».

ناصيف: أنا أختار نانسي عجرم. أما لماذا؟ «فهيك» (من دون سبب).

نسأله: في حال قرأ كاظم الساهر وتامر المقابلة وأخذا موقفاً منك؟ ماذا ستكون ردة فعلك؟

(يضحك) في حال كنت ولداً صغيراً، ليس عليهما أن يزعلا من اختياري لنانسي. فأنا أتكلم معك كـ«ولد» صغير.

 

 

هذا ما يجمع نينا وناصيف

يجمعكما نفس العمر تقريباً.. من أكبر من الثاني؟

تجيب نينا: ناصيف. فأنا عمري 25 عاماً ويتابع ناصيف: أنا عمري 29.

تنتميان إلى برج الميزان وصفاته كثيرة فرجل الميزان لا يلجأ إلى المواجهة الحادة بل يفضل السلام والهدوء.. هل توافق على هذه المقولة؟

صحيح مئة بالمئة وأجبت عن هذا الأمر في بداية المقابلة ولا أحب أن أكون مواجهاً، وأنا صادق ولا أحب أن أتكلم كثيراً.

هل أنت متردد في اتخاذ القرارات؟

يقاطع ناصيف (لا أؤمن كثيراً بالأبراج) لتتدخل نينا: لغاية الآن، أوافقك على كل شيء. وتابع: عاماً بعد آخر، أصبحت أرى الصح أكثر من الخطأ، والعمر يجعلك تنضج.

هل تستمع ناصيف إلى برجك؟

لا يهمني الموضوع، رغم أن الأبراج علم ولكن أنا بعيد بعض الشيء عنها، إلا أنني لا أرفضها أو أسخر منها، ولكن أترك كل أموري على الله ولا أريد أن أعلم ما في الغيب.

نينا لا تمانع امرأة برج الميزان من الاعتراف بأخطائها إذا تحدث الآخرون معها بلغة المنطق والعقل.. توافقين على هذا الأمر؟

صحيح هذا الأمر كثيراً.

ما هي عيوبك؟

عيوبي كثيرة فأنا آخذ وقتي لأقرر ما أريده. أرفض أن يقال عني سطحية وأدرس كل شيء يقدم لي بتأن كي لا أندم في ما بعد.

لماذا لم نركما في عمل مشترك كونكما تنتميان إلى نفس الشركة؟

ناصيف يسأل: وهل يجب أن نكون معاً مثلاً؟!. فأنا لوني مختلف عن نينا لتردّ نينا عليه وتوافقه الرأي: نعم، نحن مختلفان لجهة اللون الغنائي الخاص بكل واحد فينا. وتابع ناصيف: أنا قبل نينا بالمكتب وليس جيداً أن تبدأ نينا بـ«ديو» غنائي، وفي الحياة كل شيء مشروع، وحالياً أنا أركز على عملي وهي أيضاً تركز على عملها، ولكل واحد استقلاليته وخطه مع أننا عائلة واحدة.

نلاحظ دعمكما لبعضكما البعض عبر حسابيكما على مواقع التواصل الاجتماعي؟ ولكن، لا نرى الكثير من الصور التي يتم نشرها؟

ناصيف: يبدو أنك لا تتابع جيداً ما نقوم بنشره. نقاطعه (لكن نلاحظ أن نينا تنشر أكثر منك؟ ) فتبتسم نينا وتقول: «كفى استفزازاً» فيرد ناصيف: لا، كل ما في الأمر أنها لا ترسل الصور لي!

علاقتكما بعيدة عن الحب؟ ولكن ألا تتمنى أن تكون فتاة أحلامك مثل نينا؟

ناصيف: أتمنى أن تكون أفضل من نينا «بعد» (وأكثر)... وتكون «نينا ونص» (يضحك).

ونينا هل تتمنين أن يكون فتى أحلامك مثل ناصيف؟

أتمنى ذلك وأفضل «بعد» طبعاً...

 

 

ناصيف: تربيت على صوت وائل كفوري

يميزك ناصيف بأنك متواضع، هل تؤيد مقولة: «الغرور مقبرة النجاح»؟

لا، لست متواضعاً بل أنا صادق، ولا أعيش دور الفنان الذي يأتي لإجراء مقابلة ويدير ظهره ويمشي.

نراك دبلوماسياً في بعض المقابلات وتتجنب الحديث عن نجوم الصف الأول الذين أصبحت تنافسهم؟

هناك فرق في العمر الفني بيني وبينهم، وأنا تربيت على صوت وائل كفوري وكان عمري 6 سنوات عندما غنيت «مين حبيبي أنا». ومن المعيب أن أنافسه إن كان هو أو غيره ممن يملكون باعاً في الفن.

هل تملك الوقت الكافي للتسوق؟

في أغلب الأوقات هناك الستايلست الخاصة بي نتالي دكاش هي من تهتم بإطلالاتي، خصوصاً إذا تعلق الأمر بالثياب الخاصة بالمسرح، وهذا ليس عيباً لأنه لا يمكنني أن أكون ملماً بكل الأمور.

هل أنت متتبع للموضة أم أن هذا الأمر لا يعنيك؟

بالعكس، فأنا على الصعيد الشخصي أتابع الموضة كثيراً، وخصوصاً في حال تعلق الموضوع بالأحذية التي أملك منها مجموعة كبيرة.

ناصيف من هو مثالك الأعلى بالفن؟

يصمت قليلاً: هناك أشخاص كثر أحبهم ولكن أريد أن أجد لك شخصاً جامعاً. فبالنسبة لي مثالي الأعلى هو والدي. وفي ما يتعلق بالفن هناك كثر مثل مايكل جاكسون الذي دخل كتاب «غينيس» بأعماله حتى بعد مماته. وتابع: في عالمنا العربي أحب الراحل وديع الصافي وزكي ناصيف أيضاً أقدره كثيراً، ومن مدرسة الرحابنة أحب الكثيرين أمثال فيروز وأحب أيضاً صباح.

عندما تستيقظ من نومك ما الذي تفعله؟

أنا من الأشخاص الذين ينامون عند الساعة الحادية عشرة أو الثانية عشرة ويستيقظون في اليوم التالي في وقت مبكر حوالي 5 أو 6 أو 7 صباحاً. وتابع: لا أشرب القهوة وأفضل الأمور العطرية كالزهورات ومثلي مثل كل الناس أمسك هاتفي وأذهب لرؤية ما الجديد على «السوشال ميديا».

وأضاف: في المساء أذهب إلى الاستوديو ونقوم بالتحضير لأعمال جديدة.

هل تقوم بطهي أي طبق في المنزل؟

بصراحة لا، من قبل كنت أقوم بهذا الأمر والآن أتبع نظاماً غذائياً.

هل تمارس الرياضة؟

أريد القيام بهذا الأمر بعدما أصبحت أتبع «دايت» وأنا هنا لا أمزح معك.

ما هو آخر كتاب قرأته؟ وما الجديد الذي تنوي قراءته؟

أقرأ الكثير من الكتب ومؤخراً قرأت كتاب «INFERNO» للمؤلف الأمريكي دان براون.. ولا أقرأ كي أدعي الثقافة بل أقرأ لأنني أحب هذا الأمر وأحب أن أحرك عقلي وعيوني وجسمي وأقرأ كل شيء مسل. والآن بدأت بقراءة «A Game Of Thrones» لجورج ر. ر. مارتن.

من الشخص الذي تتكلم معه في الهاتف يومياً قبل أي أحد؟

والدتي

 .

 هل أنت متفائل في الحياة، وهل تمرّ بلحظات إحباط ولمن تلجأ في هذه الحالة؟

متفائل جداً، وألجأ إلى أهلي في حال انتابني أي مكروه. ووالدي من أكثر الأشخاص الذين أرتاح معهم لأن صوته يريحني.

بعد الشهرة هل خسرت بعض الأصحاب؟

أصحاب حقيقيين لا، فأصحاب المدرسة مازالوا أصحابي من الصفر فلقد تربينا معاً، ونحن 10 شباب نتواصل ونتكلم مع بعضنا البعض يومياً عبر «الواتس آب». وتابع: «هناك أشخاص يمرون في حياتنا نتمنى لو أنهم لم يمروا.

من ينافس ناصيف من نفس أبناء جيله؟

لا أعلم. الساحة كبيرة وتتسع للجميع، فأنا أنافس الكل، ولكن لا يمكن أن أقول عن نفسي إنني وائل كفوري أو عاصي الحلاني.. تربطني علاقة صداقة مع الجميع ولا مشكلة لديّ مع أحد.

هل تجد نفسك مسالماً أكثر من اللزوم؟

الله خلقني هكذا.. متسائلاً: «ماذا أفعل؟ أحب «الرواق» (الهدوء).

 

 

نينا: لا أعاني من الانفصام

نينا أين كنت غائبة؟

كنت بمشاكل مع شركة الإنتاج القديمة، قبل أن أوقع مع Music Is My Life، وكان عليّ أن أنتظر لانتهاء عقدي، وتوقفت سنة كاملة عن العمل، لكن الشركة كانت تخطط وترسم واستفدنا من ذلك لانطلاقة ناجحة وقوية.

أخبرينا عن لقائك بالعارضة العالمية جيجي حديد في نيويورك؟

كنت أعمل مع إحدى الماركات التجميلية، وكان لديّ برنامج على «يوتيوب»، وقمنا بالسفر إلى نيويورك في رحلة عمل. وهناك التقيت بـ جيجي التي كانت تخضع لجلسة تصوير. لقد كانت قريبة جداً إلى القلب وعفوية ومتواضعة.

ظهرت متحمسة جداً من خلال ما نشرته بلقائك بـ جيجي؟

(تستغرب وتضحك) حقاً، ألهذه الدرجة ظهرت متحمسة وهل زدتها برأيك؟! تتابع: النجوم العالميون يملكون «وهرة» مختلفة عن النجوم المحليين ولكن تواضعها يكسر التوتر الذي يشعر به المرء.

ما هي الأمور التي تكلمت بها معها؟

تكلمنا عن انضمامها لعارضات «فيكتوريا سيكريت» وسألتها كيف تحافظ على جسمها، وطبعاً تحدثنا وتصورنا معاً.

إطلالاتك مقلة بعض الشيء في الإعلام وتواجدك في الاحتفالات التي تحصل؟ هل أنت ترفضين تلبية هذه الدعوات؟

لا أدري، ليس هناك من سبب. لم يكن الوسط يأخذني على قدر الجدّ والمسؤولية كونني كنت مشهورة بفنانة «الدرج»، إضافة إلى أنه «ليس لديّ علاقات في هذا المجال». رفاقي هم في أكثرهم رفاق المدرسة ودائرتي هم أهلي وأقربائي. ولكن لا تنسوا أن مسيرتي المهنية ابتدأت الآن وإطلالاتي ستكون أكثر من اليوم وصاعداً.

هل قررت توسيع هذه الدائرة في عام 2018؟

بصراحة، لا أحبذ هذا الأمر، وأنا منغلقة بعض الشيء على الرغم من أنه يظهر عكس ذلك لمن يتابعني، وأشعر أن هذا الأمر يجلب «وجع الرأس» في حال كبرت دائرتي.

هل تعاني نينا من الانفصام؟

(تضحك) في منزلي «أكون شيئاً» ومع أهلي ورفاقي «شيئاً آخر» (مختلفة)، فالشخصيات التي أظهرها على «السوشيال ميديا» هي أنا، ولا أصطنع أي شخصية وكل واحدة منها مناسبة لمكان ما وأشخاص معينين، ولكن ليس لديّ انفصام كمرض. وتابعت: أنا من الشخصيات المزاجية التي تنقلب فجأة، فعليك أن لا تنسى أنني من برج الميزان.

هل تقصدت ما قمت به من حلقات على «يوتيوب» أم كان الأمر عفوياً؟

لا تقصدت هذا الأمر، وهناك شخص لم يحبذ فكرة ما قمت به.

ما الذي يغضب نينا؟

الكذب، خصوصاً إن كنت أعلم الحقيقة والخيانة.

متى تفكرين بالارتباط؟

في ما يتعلق بالارتباط فهو شيء لا أفكر فيه، وهو يأتي لوحده، وعندما يأتي الشخص المناسب بالطبع سيحصل هذا الأمر.

ليس هناك أي حبيب حالياً؟

لا يوجد أي حبيب. .

X