سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

مشاكل الأسنان وكيفية علاجها خلال فترة الحمل

تنظيف الأسنان الوقائي أثناء الحمل ضروري لتجنب الالتهابات الفموية
لا مانع من استخدام الأشعة السينية في الحالات الطارئة.
ينبغي علاج الأسنان أثناء الحمل مثل الحشوات والتركيبات لتقليل فرصة العدوى.
من الأفضل تجنب علاجات الأسنان الغير ضرورية والتجميلية إلى ما بعد الولادة

غالباً ما تتأثر الأسنان وصحة الفم واللثة لدى المرأة الحامل، فإذا كانت لا تشتكي من أي ألم في الفم والأسنان ففي فترة حملها سوف تشتكي وهذا بسبب الحمل، خاصة إذا لم تعتني بصحتها وغذائها خلال هذه المرحلة فالجسم يتأثر ويبدأ الجنين في امتصاص ما يلزمه من صحتها.
الحمل والعلاج في عيادة الأسنان خلال فترة الحمل من الأسئلة والقصص الشائعة بين النساء، لذلك التقت "سيدتي نت" بطبيبة الأسنان في عيادات مستشارك الماسي "سارة صدقي أبو القمصان" لتخبرنا أكثر حيال هذا الموضوع:

• هل يمكن للحامل أن تتعالج عند طبيب الأسنان خلال فترة الحمل؟
1. تنظيف الأسنان الوقائي والكشف الروتيني السنوي أو الشهري أثناء الحمل ليست آمنة ولكن ينصح بها، فـ ارتفاع مستوى الهرمون أثناء الحمل يسبب تضخم ونزيف في اللثة، ووجود فراغات تتجمع الأطعمة فيها يُسبب في زيادة تهيج اللثة.
2. تنظيف الاسنان الوقائي أثناء الحمل ضروري لتجنب الالتهابات الفموية مثل امراض اللثة.

• ماذا عن العلاجات الأخرى للأسنان خلال فترة الحمل؟
1. ينبغي البدء ببعض علاجات الأسنان الضرورية أثناء الحمل مثل الحشوات والتركيبات لتقليل فرصة العدوى والانتشار، وإذا لم يتم علاجها في الأشهر الثلاثة الثانية (الشهر الرابع والخامس والسادس) بصورة مثالية فبمجرد الوصول إلى الثلث الثالث من الحمل (السابع والثامن والتاسع) قد يكون الأمر صعباً جداً.
2. اسلم مسار للعمل هوا تأجيل كل علاجات الأسنان الغير طارئة إلى ما بعد الولادة, ومع ذلك احيانا ينبغي العمل في الحالات الطارئة، مثل علاج العصب أو الخلع الاضطراري, ومن الأفضل تجنب علاجات الأسنان الغير ضرورية والتجميلية إلى ما بعد الولادة، لتجنب تعريض نمو الجنين لأي مخاطر حتى لو كانت الحد الأدنى.

• ماذا عن الأدوية المستخدمة في علاج الأسنان خلال فترة الحمل؟
1. حالياً هناك دراسات متضاربة حول الآثار السلبية المحتملة على نمو الجنين من الأدوية المستخدمة أثناء علاج الأسنان، "الليدوكايين" هوا الدواء الأكثر شيوعاً في عيادات الأسنان أثناء الحمل، وينتقل عبر المشيمة، ويمكن أن يؤثر على الجنين وعلى تقلصات عضلات الرحم.

2. اذا كان هناك حاجة ضرورية لعلاج الأسنان في فترة الحمل يجب أن يكون بأقل مقدار ممكن من التخدير، ولكنه لا يزال غير كافياً لجعل المريضة مرتاحة.
3. غالباً ما يتطلب علاج الأسنان تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى والانتشار مثل البنسلين أو الأموكسيسيلين أو الكليندامايسين، جميعها وصفات من الفئة ب لسلامة الحامل ويمكن وصفها بعد الإجراء الطبي المطلوب.

• ماذا عن الأشعة السينية المستخدمة في علاجات الأسنان خلال فترة الحمل؟
الأشعة السينية ضرورية لأداء العديد من الإجراءات في عيادة الأسنان، وعادة ما تؤجل أي أشعة غير ضرورية إلى مابعد الولادة، لكن في الحالات الطارئة فلا يوجد مشكلة بأخد واحدة صغيرة وفقاً لدراسات أمريكية، فإن جرعة الإشعاع في أشعة واحدة صغيرة غير كافية نهائيا لتسبب آثاراً سلبية على الجنين أو نموه، وأيضا يمكن التأمين أكثر عن طريق ارتداء التدريع المانع خلال عمل الأشعة.
• كيف تتعاملي مع المرأة الحامل في حالة شكوتها من ألم ضروس العقل؟
إذا كانت المرأة في الثلث الثاني من الحمل فلدينا القدرة الكاملة على العلاج مهما كبر الأمر أو صغر، على عكس إن كانت في الثلث الأول أو الثالث ففي هذه الحالتين لا يمكن تخديرها إلا بكمية بسيطة وبعدها يتم إزالة عصب السن فقط للراحة، وبعد الولادة تكمل العلاج اللازم.

واخيراً .. إذا كان هناك حاجة لعلاج الأسنان غير طارىء خلال الثلث الأول والثلث الأخير يؤجل إلى بعد الولادة تجنباً لأي آثار سلبية قد تؤثر على الجنين ونموه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X