صحة ورشاقة /الصحة النفسية

السعادة الحقيقية تجدينها في 5 ممارسات

السعادة الحقيقية
5 خطوات تضمن لك السعادة الحقيقية

غالبًا ما يسأل الأشخاص أنفسهم "ما الذي يمكن أن أفعله لكي أصبح أكثر سعادة؟ " والجواب: هناك الكثير من الأمور التي يمكن القيام بها، والتي نعرض 5 ممارسات منها، كفيلة بجعلكِ في حال من السعادة:


1- اصنعي ذكريات إيجابية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كل منطقة في الدماغ يمكن تقويتها من خلال الممارسة. وإذا كانت أدمغتنا بحالة جيدة فعلًا في تذكّر الأشياء السلبية التي تحدث، فمعنى ذلك أنّ بمقدورها أن تكون مفيدة لتقوية المناطق من الدماغ، المسؤولة عن تذكّر الأشياء الإيجابية.

2- جدي الجوانب الإيجابية المفيدة عندما تحدث أمور سيّئة
كل شيء نمرُّ به ونختبره في حياتنا، يمكن أن يكون مصدر إزعاج وتعاسة إذا اخترنا أن ننظر إليه بهذه الصورة. ولكن إذا بحثتِ عن الفوائد والمنافع في حياتك، فسوف تندهشين عندما تكتشفين أنّ هناك الكثير من الأشياء الجيّدة. استمري في التدريب على زيادة الأشياء الإيجابية في حياتك، وقلّلي من النظرة السلبية تجاه الأمور لكي تحصدي السعادة، ويمكن أن ترتبط هذه المهارة بالقدرة على التكيّف مع التوتر والإجهاد، وزيادة المرونة الذاتية.

3- خذي استراحة من الفيسبوك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفيسبوك له تأثير سلبي على حياتنا، وعندما نأخذ استراحة من الفيسبوك أو تغيير الطريقة التي نستخدمه بها ، فسوف نزيد من سعادتنا.

4- انفقي النقود بذكاء لتكوني أكثر سعادة
إنَّ الطريقة التي نُنفق بها نقودنا، تؤثّر كثيرًا على ما يمكننا القيام به، والطريقة التي نعيش بها حياتنا بشكل يؤثّر على مستوى السعادة الذي نشعر بها. فعندما نختار بيتًا أو سيارة أقل فخامة – وهذه أشياء لا تجلب لنا السعادة – فسوف يتوافر لدينا المزيد من النقود لنُنفقها على أشياء ومغامرات ممتعة– وهذه أشياء تجعلنا فعليًّا أكثر سعادة.

5- تواصلي مع الآخرين بشكل لطيف
عندما نتصرف بشكل لطيف مع الآخرين، فسوف نشعر بشكل أفضل تجاه أنفسنا. بإمكاننا القيام بأمور وأشياء لطيفة للآخرين، وأن نكون متعاطفين معهم أو حتى مجرد التعامل مع بعضنا البعض باحترام، والتواصل مع الآخرين بلطف بدلًا من افتراض أسوأ الأمور.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X