أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حقيبة يد نسائية مستعملة «أغلى من منزل في بريطانيا»!

دأبت كريس جينر وكيم كاردشان على استخدام حقائب يد باهظة
حقيبة يد نسائية من إنتاج العلامة التجارية شانيل
حقائب اليد تعد أكثر الفئات طلباً في بيت مزادات كريستي
انتشرت حقائب اليد باهظة الثمن على نطاق واسع بين المشاهير والشخصيات العامة في أنحاء العالم مثل كيم كاردشان وكريس جينر.
وقد وصل مؤخراً سعر حقيبة يد نسائية مستعملة إلى 279 ألف جنيه إسترليني (ما يعادل 380 ألف دولار)؟ وهي قيمة تجعلك قادراً على شراء منزل في بريطانيا (إذ يبلغ متوسط سعر المنزل أكثر من 223 ألف جنيه إسترليني).
وقالت شركة «هاليفاكس»، على الرغم من أن قيمة 279 ألف جنيه إسترليني تعد رقما قياسياً بالنسبة لشراء هذا النوع من حقائب اليد النسائية «الراقية»، فالأمر ليس نادراً في سوق بيع وشراء «متعلقات اليد» المستعملة.
ويقول بيت مزادات «كريستي» إن سوق حقائب اليد النسائية «الراقية» المستعملة قفز على مستوى العالم من 5. 1 مليون جنيه إسترليني عام 2011 إلى 26 مليون جنيه إسترليني في عام 2016، بحسب «bbc».
ويعتقد بيت مزادات «هيريتدج» بأن سوق مزادات «حقائب اليد النسائية الراقية» المستعملة يتراوح بين 75 مليون جنيه إسترليني و100 مليون جنيه إسترليني «ومازال ينمو»، ويمكن لهذه الأصول، من وجهة نظر استثمارية، أن تحقق عائداً نقدياً كبيراً لأصحابها.
ويعتقد بنك «جيفيريز» الاستثماري أن بعض الحقائب يمكن أن تحقق عائداً يصل إلى نحو 30 في المائة سنوياً.
ويقول بيت مزادات «هيريتدج»، إن المشترين يختلفون من حيث كونهم أشخاصاً يرغبون في شراء الحقيبة لإضافتها إلى مجموعتهم الخاصة، أو أولئك الذين يرغبون في الشراء للبدء في تكوين مجموعة.
وقال بيت مزادات كريستي إن 46 في المائة من مبيعات حقائب اليد الراقية كانت من نصيب آسيا عام 2017، يليها الولايات المتحدة بنسبة 30 في المائة، في حين أسهمت أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 24 في المائة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X