أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إدمانها على الألعاب الإلكترونية أوصلها إلى غرفة العمليات!

قضت 20 ساعة وهي مستلقية تلعب بالهاتف الذكي
خضعت لجراحة في الرأس بسبب إدمانها على الألعاب الإلكترونية

حذر الكثير من الدراسات والأبحاث من الإدمان المرضي على الألعاب الالكترونية، وذلك لضررها الكبير على المستخدمين، حيث قد تسبب اضطرابات في النوم، وفشلاً على صعيد الحياة الخاصة أو الدراسة، وكسلاً وخمولاً وعزلة اجتماعية، وغيرها الكثير من الأضرار.


وفي هذا الصدد، فقد خضعت امرأة صينية تبلغ من العمر 47 عاماً، لجراحة في الرأس بسبب إدمانها على الألعاب الإلكترونية الموجودة في هاتفها الذكي.


ووفقا لـ«ديلي ميل» البريطانية، فإن المرأة كانت قد سافرت في رحلة بالقطار داخل البلاد لمدة 20 ساعة، قضت معظمها مستلقية تلعب بالهاتف الذكي، ورقبتها منحنية بطريقة غير صحية، وحال خروجها من القطار أغمي عليها وتم نقلها إلى المستشفى مباشرة.


وأخضعت المرأة هناك لعدة فحوصات وصور بالرنين المغناطيسي، حيث اكتشف الأطباء عدة جلطات في دماغها وجسمها، وحولوها مباشرة إلى غرفة العمليات لاستئصال تلك الخثرات.


وأوضح الجراح الذي أشرف على العملية، أن المرأة على الأغلب تعرضت لتلك الجلطات؛ لأنها لم تغير الوضعية التي كانت مستلقية فيها لفترة طويلة، وهذه الوضعية ضغطت على الأوعية الدموية في الجانب الأيمن من الرأس.


وأشار إلى أنه لاحظ مثل تلك الإصابات مؤخراً وخصوصاً عند الصغار والشباب المدمنين على الألعاب في الهواتف الذكية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X