فن ومشاهير /مقابلات

ناهد السباعي: هذا ما فعلته عندما رأيت أنجلينا جولي

ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي
ناهد السباعي

ناهد السباعي ممثلة مصرية، وابنة المنتجة ناهد فريد شوقي، والمخرج مدحت السباعي، وحفيدة الفنانين الراحلين فريد شوقي وهدى سلطان. نجحت في أن تخطو خطوات ثابتة في الحياة الفنية، حيث أدّت دوراً متميّزاً في فيلم "احكي يا شهرزاد" ومسلسل "الحارة"، وتخرّجت في معهد السينما، وقدّمت أربعة أفلاماً قصيرة بالمعهد، وشاركت في فيلم «بصرة» من إخراج أحمد رشوان، وتلقّت دروساً بورشة الفنان محمد صبحي، ما ساعدها على تقدّمها في التمثيل بشكل كبير. فتحت قلبها لنا وباحت بأسرارها في هذا الحوار:

صفي لنا شعورك بحصد فيلم «يوم للستات» 3 جوائز من 3 مهرجانات دولية؟
لا أستطيع وصف شعوري لك؛ فأنا في منتهى السعادة بهذه التكريمات الثلاثة، سواء فوزي بجائزة أفضل ممثلة دور ثان عن فيلم «يوم للستات» في مهرجان «السينما العربية»، والجائزة الكبرى للدورة العشرين من مهرجان السينما الأفريقية بخريبكة في المغرب، وجائزة أفضل تمثيل بمهرجان قازان الدولي بتترستان بالمشاركة مع الفنانتين إلهام شاهين ونيللي كريم. وكل جائزة من هذه الجوائز الثلاث تدلّ على القيمة الفنية للفيلم أولاً، ومخرجته كاملة أبو ذكري ثانياً، ثم إننا جميعاً اجتهدنا ليخرج الفيلم بهذه الصورة المشرّفة التي كرّم بسببها، والتي أدّت إلى حصده الجوائز الثلاث في المغرب وتترستان ومصر.
هناك من يقول إن أسباب حصده جوائزه الثلاث هي عنصريته وتحيّزه لقضايا المرأة؟
الذي يقول هذا الكلام هو عنصري، ومتحيّز للرجال. فالفيلم يناقش حالة شعورية من نوع خاص، وهي فكرة حرية المرأة، وتحكّم الأفكار الرجولية المتوارثة في المجتمع المصري. ثيمة الفيلم قائمة على الابتكار، بوجود حمّام سباحة، وتخصيص يوم لـ«ستات» الحارة الشعبية للمجيء إليه ليخرجن كبتهنّ، ويمارسن تحرّرهنّ من قيود الملابس بالسباحة في الماء. فهو مجتمع نسائي مغلق عليهنّ، مليء بالزوايا النفسية المختلطة ومشاعر التذكّر والتأمل في حياة كل واحدة بمسبح المياه، وذلك متمثّل في نيللي كريم وفقدها لزوجها وابنيها في غرق العبّارة «السلام»، وإلهام شاهين بضياع سنين العمر وراء الحبيب المنتظر، و«عزة المجنونة» التي أدّيت دورها. فالفيلم اجتماعي يناقش أحوال المجتمع المصري وفكرة التطرّف والتديّن الظاهري. أما مشاكل النساء في الفيلم فـ«ثلاثة أرباعها رجالة» أصلاً، فالفيلم ليس للمرأة فقط.


بالنسبة لشخصيتك (عزة المجنونة) في «يوم للستات»... كيف مثّلت دور مختلّة عقلية؟ وهل جلست مع مختلّة عقلياً؟
أولاً هو توفيق من عند الله بأن أمثّل شخصية بهذه الصعوبة، ثم نصائح كاملة أبو ذكري لي بأن أمثّلها بهذه الكيفية، وأيضاً كانت هناك فتاة أعجبت بأدائها المخرجة وشاهدتها معها بفيلم تسجيلي اسمه «البنات دول»؛ هي من وجّهتني إلى تلك الشخصية، ويأتي بعد ذلك مذاكرتي لشخصية «عزة المجنونة»، حيث «اشتغلت» على نفسي لكي تخرج بهذه التلقائية.
هناك من قارن بين شخصيتك في «يوم للستات» وشخصية الفنانة نبيلة عبيد في فيلم «توت... توت»، فهل تأثّرت بأدائها؟
هذا شرف لي بأن تتم مقارنتي بالفنانة نبيلة عبيد؛ فهي فنانة قديرة وممثلة موهوبة، لكنني بالفعل لم أقلّدها ولم أشاهد الفيلم من الأساس؛ فما ظهر بالفيلم هو من صنعي أنا؛ بداية من اهتمامي بدقّة التفاصيل، والملابس، وطريقة الكلام، والنظرة، و«التوهان» والسرحان، وقصة الشعر.. كل ذلك اجتهدت فيه لكي ألعب شخصية «مجنونة»، وبالمناسبة لم تكن هذه المرّة الأولى التي أؤدي فيها هذه الشخصية، فقد أديتها في فيلم «إكس لارج» مع أحمد حلمي.

الوعد مع أحمد فهمي
هل وقّعت عقداً لمسلسل درامي جديد تخوضين بطولته قريباً؟

وقّعت عقداً لبطولة مسلسل «الوعد» بجانب النجم أحمد فهمي وشيري عادل، وهو من إنتاج ممدوح شاهين، وهناك جلسات عمل ستجمعنا مع المؤلف لكتابة تفاصيل الشخصية والتحضير لها.
هل تكشفين لنا بعض خيوطه الدرامية العامة؟
مسلسل الوعد من نوع «فورمات هندي»، وهو من فئة المسلسلات ذات الحلقات الطويلة، ويدور في إطار اجتماعي وليس كوميدياً، ويختلف عن مسلسل «هبة رجل الغراب»، ويتم الإعداد له وقراءة السيناريو جيداً، للمباشرة بالتصوير. وبالنسبة لباقي «الكاست» فأنا لا أعرفهم بعد، وبناء عليه لا أستطيع أن أحدّد لك بقية الممثلين ودور كل واحد فيهم.
وهل ستخوضين به سباق رمضان 2018؟
لن يلحق «الوعد» بدراما رمضان المقبل لعدم اكتمال التجهيزات والتحضيرات له، وربما يكون عرضه خارج السباق الرمضاني أفضل له.
لماذا يكون عرض «الوعد» خارج السباق الرمضاني أفضل له...؟! أهناك مشاكل إنتاجية؟
لا، لم أقل هذا.. ولكن أولاً لعدم اكتمال التصوير، وعدم انتهاء واكتمال تواقيع باقي الممثلين للعقود، وثانياً: للازدحام في رمضان، فتكون فرصة عرضه خارج رمضان أحسن، و«يتشاف أفضل» وسأضرب لك مثالاً وهو مسلسل «هبة رجل الغراب» (الجزء الرابع)، فعند عرضه خارج رمضان، حقّق نسب مشاهدة أعلى، وأقبل عليه الناس، مع تغيير ممثلين كثيرين فيه.


مسلسل «هبة رجل الغراب» انتهى
وهل هناك جزء جديد لمسلسل «هبة رجل الغراب» يتم التحضير له بعد تحقيقه مشاهدة جماهيرية كبيرة؟

المسلسل انتهى بزواج هبة وفادي، وهذا آخر مواسمي به.
ما شعورك وأنت تنالين كل عام أكثر من جائزة في أكثر من مهرجان إلى درجة جعلت بعض الناس يقولون إن ناهد السباعي فنانة جوائز؟
أنا في منتهى السعادة بتحقيقي كل عام أكثر من جائزة، ولكن ما يشغلني أن يحقّق الفيلم أو المسلسل جماهيرية جيدة، والأهم من هذا كلّه أن يحبه الناس وأن يقبلوا عليه، ويضيف إليّ على المستوى الفني، فرأي الناس مقدّم على رأي النقاد وأعضاء لجنة التحكيم.
لماذا ترين أن رأي الناس مقدّم على النقاد. أهناك خصومة بينكم، أو تمّ انتقادك وظلمك؟
إن ما يبقى هو حب الناس للعمل؛ وسأضرب لك مثالاً: «مسلسل هبة رجل الغراب» حقّق جماهيرية وإقبالاً كبيراً رغم أنه لم يحقّق جوائز في أي مهرجان؛ «بس عندنا هنا في مصر النقاد شغلتهم إنهم ينتقدوا»، فـ«أنا ضد فكرة إني بعمل الفيلم عشان المهرجانات.. أنا بعملها عشان تتشاف والناس تحبها، وعشان الناس والنقاد ما يقولوش إن ناهد السباعي فنانة مهرجانات بس»... ما أريد قوله إن اهتمامي في الناحيتين؛ فمجهود الشخص لا بد أن يقدّر ويحترم وأيضاً يحبه الناس. وكما أن الصحافي يهمّه أن يحب الناس ما يكتب، ليس شرطاً أن يكون ما يكتبه كلاماً علمياً.


ولكن هناك أفلام مهرجانات لا تحقّق إيرادات في شباك التذاكر، والعكس صحيح... لماذا؟
أنا ضد فكرة أن يقال عني «فنانة مهرجانات وأفلامي لا ترى»، فالعكس صحيح، وأنا أعترض على مثل هذه الطريقة في التفكير، وأراها أشبه بالتجريح؛ فكما أحب التكريم، أنا بالقدر نفسه أحب أن يشاهدني الناس كذلك. وهناك أيضاً أفلام تحقّق جوائز في مهرجانات ولا يشاهدها أحد ولا تحقّق الإقبال الجماهيري في شباك التذاكر ودور السينما، وفي المقابل، هناك أفلام لا تحصد أي جوائز في أي مهرجان وقت عرضها، ونفاجأ بأنها تتصدّر شباك الإيرادات ويقبل عليها الجمهور... فأعضاء لجنة التحكيم ليسوا جميعاً أكاديميين، وهم بشر، وهناك اختلاف في أذواق الناس، وأغلبهم أجانب.
جدّاي فريد شوقي وهدى سلطان
لكونك حفيدة فريد شوقي وهدى سلطان... هل ورثت شيئاً منهما؟

أنا أخاف جداً لو كنت أشبه جدي أو جدتي؛ ليس على مستوى الشكل طبعاً، ولكن من ناحية التمثيل، لأني مهما اشتغلت ووصلت فلن أصل لربع ما عملوه وتركوه لإرث السينما المصرية، فأحمد الله على هذا؛ ولكنني أتمنى أن أكون مثلهما، فهما قدوة لي في العمل، ولي حق مشروع في الحلم. فلا أريد أن أمثّل مثلهما لأن الأصل دائماً يكون أفضل، و«عمْر ما حد هايحبني أكتر ما بيحب فريد شوقي أو هدى سلطان ومش عايزة حد يحبني زيهم أصلاً»، و«عمري ماهعرف أرفع حواجبي زي جدي»، وأستطيع بالفعل أن أقلّده، ولكنني أحب أن يكون لي «كاركتر» خاص بي، وأن أستقل بذاتي لتصبح لي شخصيتي المستقلة بالتمثيل.
وما الفرق بين جيل زمان وجيل اليوم من الممثلين؟

«زمان مفيش ممثل شبه التاني»، أما في هذا الجيل والجيل الذي قبله فمن السهل أن تجد الكثيرين يشبهون بعضهم، ففي زمن فريد شوقي لن تجد إلا فريد شوقي واحداً، ومحمود المليجي واحداً فقط، و«عمر الشريف ورشدي أباظة»، بالرغم من أنهما فارسا أحلامي، وأيضاً «قمرات»، فهما لا يشبهان بعضهما في التمثيل، وكلاهما له شخصيته المستقلة، أما الأجيال التالية فهي مظلومة؛ بمعنى أن الممثل الفلاني إذا رفض الدور يأتي غيره ويمثّله... جيل «زمان» كان مميّزاً جداً.

هذا حلمي
هل هناك «كاست» معيّن من الممثلين تحبّين التمثيل إلى جواره وترتاحين إليه؟

أحمد حلمي أولاً؛ «أموت وأشتغل معه تاني، بحبه وأحب الشغل معه جداً». أما من الممثلات فأحب التمثيل إلى جوار هند صبري، ومنى زكي، ومنة شلبي، ومن جيل الكبار يسرا، وعادل إمام، وإلهام شاهين. ومن الأجانب ناتالي بورتمان، وميريل ستريب، وأنجلينا جولي، فأنا أحلم ليس بالتمثيل إلى جوارهنّ بل بأن أراهنّ فحسب.
وهل جمعك لقاء في أي من المهرجانات العالمية بإحداهن؟
قابلت ناتالي بورتمان، وأنجلينا جولي في مهرجانات كثيرة بالفعل، وعندما رأيت أنجلينا جولي كنت «عامْلة زي العيال الصغيرة ونفسي أتصور معاها». .
التمثيل مع والدتي وخالتي

رغم أعمالك الدرامية والسينمائية الناجحة، لم نرك أنت والفنانة رانيا فريد شوقي (خالتك) في عمل درامي أو سينمائي واحد معاً؟

أتمنى بالفعل أن أمثّل مع والدتي ناهد فريد شوقي أو خالتي رانيا فريد شوقي، وهذا شرف لأي فنان، ولكن لا يوجد سبب غير أنه «ما حصلش نصيب»، وأيضاً لا يوجد نص فني قدّم لنا ورفضته، فهذا لم يحدث من الأساس. ولو عرضت عليّ المشاركة مع أحد أفراد عائلتي فسأمثّل الدور بخصوصية شديدة، وسأجتهد به بشدّة، لسببين: الأول لي أنا كناهد لإضافته لرصيدي، والثاني لأنها المرّة الأولى التي أمثّل فيها مع أحد من عائلتي.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X