أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مراهق يشنق نفسه لحرمانه من استخدام الهاتف ليلاً!

المراهق الذي شنق نفسه
مراهق يشنق نفسه بسبب الهاتف
المراهق الذي انتحر كان يحب الموسيقى

أقدم مراهق على شنق نفسه في غرفة نومه، بعدما أجبره والداه على التخلي عن استخدام الهاتف الجوال ليلاً.

وكان الصبي المراهق (15 عاماً)، يحب أن يذهب إلى غرفته ويظل يحدق في الهاتف طوال الليل، ونشب خلاف مع والديه بهذا الشأن مما أضطر والدته إلى معاقبته بأخذ الهاتف منه حتى لا يتأذى نظره، ولكنه أسرع إلى غرفته وشنق نفسه.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الصبي كان يهوى عزف موسيقى الروك المحلية، وكان منضماً لفرقة موسيقية لممارسة هذه الهواية معهم.

وقال والده : "كان لدينا اتفاق مع الأبناء أن الهواتف المحمولة يجب تركها قبل الذهاب إلى النوم على المنضدة في الطابق السفلي، لكنه خالف الأوامر في هذه الليلة وانتظرناه كثيراً حتى أحضر الهاتف، وبعدها نشب خلاف معه بسبب هذا الشأن ثم ذهب لغرفته وبدا وكأنه بخير".

وأضاف الأب : "بعد مرور 20 دقيقة ذهبت الأم لتراه ثانية، ولكنها وجدته معلقاً في سقف الغرفة والحبل مشدود على رقبته فسارعنا بانزاله ونقلناه على الفور إلى مستشفى مانشستر ، ولكنه مع الأسف توفي هناك".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X