أسرة ومجتمع /أنت و العمل

كيف تتعاملين مع ضعف شخصيتك في العمل؟

ضعف الشخصية يعتبر من أكثر الصفات التي من الممكن أن تُسبب الحرج للشخص سواء في عمله أو محيط عائلته أو حتى في حياته وأموره الخاصة، فالشخصية القوية غير المتسلطة هي في الغالب المحببة والمرغوب فيها لدى جميع الأشخاص.
أخصائية التنمية الاجتماعية نورة الهذلول تتحدث حول أهم الأساليب المناسبة للتعامل مع جوانب الضعف في شخصيتك خصوصًا في العمل:

• حاولي التحدث
إياك أن تجعلي حاجز الخجل يسيطر عليك، ويزيد من مستوى الخجل لديك في كونك لا تتحدثين مع الآخرين، أو تقومين بطلب إيصال ما تودين قوله لأحد آخر.

• الدفاع عن حقك
لا تكوني خجولة وانطوائية في طلب حقك، بل قدّمي دائمًا جميع ما ترغبين به من تحسينات مكتبية أو علاوة في الدخل بنفسك دون اللجوء لأحد آخر.

• عدم السماح للآخرين
لا تسمحي للآخرين بالتطاول عليك أو تجاهل آرائك، ولا تسمحي بتهميش قولك، فدائمًا ضعي حدًا لكل الأمور التي ترغبين أن يسير الآخرون عليها تجاهك.

• فرض احترامك
هناك أمور من أدنى الحقوق لك أن تقومي بطلبها، فمثلاً يمكنك القيام بتعليق ورقة لطلب ترك الاستئذان أو طلب الدخول للمكان الخاص بك، والطرق قبل الدخول أو احترام الوقت الخاص بك أثناء تناول الطعام.

• الصمت الدائم
لا تحاولي خوض جدالات وحوارات دائمة مع من هم معك في العمل، فأحيانًا يدل صمتك على مدى قوتك وأن باستطاعتك تجاهل الأمور التي تزيد من حدة التوتر والتطاول بينك وبين أحد آخر، فالصمت ليس دليلاً على الضعف.

• تقديم التنبيهات
إن رأيت أن هناك من يقوم بالتطاول عليك أو لا يعطي لوجودك أي قدر من الأهمية والاحترام، فمن حقك القيام بإرسال رسائل له وتنبيهه في ذلك بالأسلوب الأنسب لك؛ حتى لا تكوني مُضطرة إلى استخدام أسلوب الإجبار على فرض الاحترام بينكما وخلق الرسمية في العمل أو خارج بيئة ومحيط العمل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X