أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"إنستاجرام" يكشف خيانةً زوجيةً

اعترف الزوج بخيانته وبعلاقة دامت أكثر من 18 شهراً مع حبيبتة
"إنستجرام" يكشف خيانة رجل لزوجته
عثرت على صور حبيبتة في شقتها وهي ترتدي ملابسها الخاصة

عندما تشك الزوجة في تصرفات زوجها، أو توسوس لها نفسها بذلك، تصبح مثل "باحث" في الاستخبارات، وترصد أدق التفاصيل عن زوجها، الصغيرة قبل الكبيرة، لتصل إلى حقيقة الأمر. وفي عصر مواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت نوافذ الأسرار مفتوحة أمام الجميع، وتكشف كل ما يخفى خلفها.
واكتشفت آنا رودينوك، البالغة من العمر 24 عاماً، بالصدفة خيانة زوجها لها، حيث عثرت على صورةٍ لطالبة، تبلغ من العمر 19 عاماً، على موقع التواصل الاجتماعي "إنستاجرام"، التقطتها داخل شقتها الزوجية مرتدية ملابسها أيضاً.
وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن آنا، كانت تشك في زوجها ديمتري "27 عاماً" بسبب معجباته على "إنستاجرام"، خاصة بعد اكتشافها ظهور الطالبة إيميليا إغناتوفا في كثير من الأحيان بينهم، وبعد تعمقها في حساب الطالبة الشخصي، عثرت على صور لها في شقتها، وهي ترتدي ملابسها الخاصة، وصور لقطتها الأليفة، وكانت بعض الصور إلى جوار سريرها، وكلها أخذت عندما كانت في الخارج في منزل والدتها مع طفلها.
وعند مواجهة ديمتري بالأمر، حظر حساب عشيقته إيميليا على الفور، وحظرها من الوصول إلى زوجته، لكنه لم ينفِ أياً من اتهامات الزوجة، واعترف في وقت لاحق بعلاقة دامت أكثر من 18 شهراً.
وقالت آنا: إن زوجها هددها، بأنه سيحطمها إن فضحت أمره، ولن يهتم بها ولا بطفلها. وأضافت أنها لم تكن المخطئة في الخيانة. وأوضحت أنها أنجبت منذ أشهر قليلة ابناً من ديمتري، وقد خرجت من منزله وهي تعيش حالياً مع والديها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X