أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تمرين رياضي يساعد في حماية الأرض

التمارين الصديقة للبيئة هي أكثر فعالية بكثير من الركض
تؤدي ممارسة تمرين Plogging لنصف ساعة فقط، إلى حرق 288 سعرة حرارية في المتوسط
يعتبر التمرين الرياضي Plogging صديق البيئة والجسم

حقق التمرين الرياضي الجديد «Plogging» شهرة واسعة مع قدرته على الحفاظ على رشاقتك وكوكب الأرض أيضًا.
ويعتبر التمرين الرياضي «Plogging»، والذي انتشر منذ فترة ليست بالقليلة، «صديق البيئة والجسم»؛ إذ إنه يجمع بين الركض والكلمة السويدية «plocka upp»، التي تعني التقاط الأشياء، العالم مع تنظيف الشوارع من القمامة.
ووفقًا لـ«إندبندنت»، فإن مفهوم التمرين بسيط للغاية، فبدلاً من الركض حول القمامة المتناثرة في الشارع، يلتقط ممارسو هذا التمرين الأشياء من الأرض، ويتخلصون منها بشكل صحيح.
ومن جانبهم، فقد أوضح الخبراء أن التمرين يؤتي ثماره بالفعل، وذلك بالنسبة لـ«البيئة والجسم» أيضًا.
وبحسب تطبيق اللياقة البدنية «Lifesum»، الذي يسمح للمستخدمين بتتبع السعرات الحرارية المحروقة أثناء أداء التمرين، فإن التمارين الصديقة للبيئة هي أكثر فعالية بكثير من الركض.
وتؤدي ممارسة تمرين «Plogging»، لمدة نصف ساعة فقط، إلى حرق 288 سعرة حرارية في المتوسط، مقارنة بـ235 سعرة حرارية تُحرق نتيجة الركض المنتظم.
يذكر أن رياضة «Plogging» تعد من أحدث الصيحات الرياضية لحرق الدهون، وقد انتشرت هذه الرياضة بشكل كبير في السويد، قبل أن تجد رواجًا في مختلف أنحاء العالم، خاصة بعد أن صنفتها العديد من التطبيقات المختصة بالرياضة وحساب نسب حرق السعرات الحرارية، كـ«رياضة فعلية».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X