أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اطفال ومواهب حيروا العالم بعبقرتيهم

يمكن أن يشمل مصطلح "العبقرية" عددًا من الأشياء، فلكل شخص منا موهبة خاصة فريدة من نوعها، ولكن هناك اطفال ومواهب تمتعوا بقدر عالٍ من الذكاء ساعدهم على تحقيق منجزات علمية باهرة في حقل من الحقول العلمية، ولكي يصنف المرء نابغة فعليه أن يحصل على معدل ذكاء يفوق 140، وهنا حدثت المفاجآت، حيث وجد العديد من الأطفال قد تفوقوا على هذا المعدل رغم صغر سنهم، ونستعرض معًا اطفال ومواهب فريدة من نوعها:

إليس تان روبرتس "معدل الذكاء: 156":

في إبريل من عام 2009 أصبحت إليس تان روبرتس المقيمة في شمال لندن (وهي من مواليد عام 2007) أصغر عضو في MENSA منذ كان عمرها سنتين و4 أشهر، وتتمتع إليز بالقدرة على العدّ باللغة الإسبانية، وفقًا لوالديها، ولعبة إيليز المفضلة هي قراءة عواصم العالم.

هايدي هانكينز "معدل الذكاء: 159":

في عام 2012 تمت دعوة هايدي هانكينز البالغة من العمر 4 سنوات، من مواليد عام 2008، إلى MENSA، وهي تعتبر أشهر وأقدم جمعية تضم الأفراد ذوي نسبة الذكاء المرتفعة, وتنتشر فروعها في 80 دولة في العالم وتضم في عضويتها أكثر من 100 ألف شخص.

تيد كازينسكي "معدل الذكاء: 167":

رغم أنه قاتل أمريكي متسلسل من أصول بولندية، فإنه بروفيسور وعالم رياضيات، وهو في عمر 16 تم قبوله في جامعة هارفرد وتخرّج عندما كان في العشرين من عمره، وعند بلوغه 26 عامًا كان كاشينسكي أستاذًا في جامعة كاليفورنيا المرموقة في بيركلي، وكان مجرمًا عبقريًا وواحدًا من أسوأ المجرمين سمعة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية لأكثر من عشرين عامًا، مما أطلق العنان لأطول وأعنف عملية مطاردة في تاريخ الأمة الأمريكية، واشتهر بسبب أسلوب قتله الذي يعتمد على الطرود البريدية المتفجرة محلية التصنيع، استهدف فيها من يقفون وراء صعود التكنولوجيا الحديثة.

جوديت بولغار "معدل الذكاء: 170":

تعد من عباقرة العالم بنسبة ذكاء تبلغ 170، وهي لاعبة شطرنج مجرية، وتعتبر أقوى لاعبة شطرنج أنثى في التاريخ، ربحت بطولة نيويورك المفتوحة إلى غير المصنفين في التاسعة من عمرها عام 1986م، حيث ربحت سبع مباريات وتعادلت في واحدة، وعندما بلغت الحادية عشرة من عمرها حصلت على تصنيف 2350 نقطة، ومُنِحت لقب أستاذ دولي في الشطرنج فحصلت على اللقب وهي في عمر أصغر من كاسباروف أو فيشر.

كم أنغ يونغ "معدل الذكاء: 210":

هو مهندس مدني كوري، وطفل عبقري سابق، وُضِع اسم كم أنغ يونغ في موسوعة غينيس للأرقام القياسية تحت قسم "أعلى نسبة ذكاء"، حيث حصل على نسبة 210، كما استطاع أنغ يونغ حلَّ المعادلات المعقدة في التلفزيون الياباني، وحصل على شهادة الدكتوراه في الفيزياء من جامعة ولاية كولورادو في سن 15 عامًا.

تيرنس تاو "معدل الذكاء: 121":

في سن الثانية من عمره، أي عندما يبدأ أي طفل عادي في تعلم المشي والنطق، كان تاو قادرًا على القيام بالحساب الأساسي، وفي سن التاسعة كان تاو يأخذ مواد الرياضيات الخاصة بالكلية وحصل على شهادة الدكتوراه في سن العشرين، وعندما بلغ 24 عامًا من عمره، أصبح أصغر بروفيسور في التاريخ.

العديد من العباقرة يعانون من الاضطرابات النفسية مثل فينسنت فان غوخ، توركواتو تاسو، جوناثان سويفت، جون فوربس ناش، إرنست همنغواي، تكون عناصر العبقرية هي الأصالة، والإبداع، والقدرة على التفكير والعمل في مجالات لم تستكشف من قبل، وهذا المفهوم هو الذي أكده العالم البريطاني السير فرنسيس غولتون.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X