فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ما الرسالة التي وجهها أشرف عبد الباقي للأطفال من السعودية؟

الممثل أشرف عبد الباقي يتحدث للجمهور
الممثل أشرف عبد الباقي مع أبطال مسرحية دنيا الألعاب
الأب محمد بحر والزوجة ريتاج اليافعي والأبن توّاب عدلي-مسرحية دنيا الألعاب
أشرف عبد الباقي والتوائم يحييون الجمهور
صاحب الألعاب النصاب يسترضي الولد الشقي
الطبيبة والممرضة تحاولان إخراج الشباب إلى المجتمع
الولد الشقي توّاب عدلي يستعرض الألعاب
أشرف عبد الباقي والتوائم يحييون الجمهور
المشهد الأول من مسرحية ممنوع دخول النساء
الخطيبة وأسرتها في مقهى يخططون لفسخ الخطوبة
الولد الشقي توّاب عدلي
القابلة تتحدث مع الحامل لتوليدها
ممرضان يحاولان نقل الحامل إلى الإسعاف
أشرف عبد الباقي والتوائم يحييون الجمهور
التوائم الستة
جانب من الحضور
الممثل سعود المطيري يعطي التوائم درسًا في البيت
الممثلون نزار السليماني ومحمد بحر وسامي الحازمي
ألاء الجحدلي تؤدي دور الحامل والممثل سعود المطيري

في أولى تجاربه يقوم "مسرح السعودية" حاليًّا بعرض مسرحية "دنيا الألعاب"في الأسبوع الثاني، ولمدة ثلاثة أيام فقط وهي (الخميس والجمعة والسبت)، وكان الأسبوع الماضي قد عرض مسرحيتي "دنيا الألعاب" و"ممنوع دخول السيدات" في النادي الأدبي الثقافي، تحت إشراف "وزارة الثقافة والإعلام السعودية" و"الهيئة العامة للثقافة"، وبحضور المشرف ومدرّب فريق "مسرح السعودية "الفنان أشرف عبد الباقي، والرئيس التنفيذي لشركه "رايتكس برودكشن" عدنان كيال. وبدءًا من الأسبوع المقبل سيتم عرض مسرحيتين جديدتين لمدة أسبوعين، ثلاثة أيام في نهاية كل أسبوع.

"سيدتي نت" حضر السبت الماضي العرض الثالث للمسرحيتين، بحضور جمهور عائلي متعطّش للكوميديا المسرحية، حيث بدأ عرض المسرحية الأولى، وهي بعنوان "دنيا الألعاب". ورغم بساطة الفكرة إلا أنها تحمل أكثر من مضمون وتوجيه ورمزيّة. تدور أحداث المسرحية حول رجل وزوجته وابنه، ليختفي دور الأم بعد مشاهد عدة ضاحكة، ثم تبدأ الأحداث مع الابن الذي يطلب من والده شراء لعبة، بعد أن رفض أن يشتري له "آي باد"، بحجة أنّ الأجهزة الذكية ستُضر نظره وجسده وعقله. وكون الأب يملك دكانًا أجّره لبائع ألعاب، ولم يسدد البائع إيجار الدكان حيث وقّع شيكات للمالك، والذي قام بدوره الممثل محمد بحر، ويهدد المستأجر بالشيكات، فيُضطر لمجاراته وقبول كل تجاوزاته، ومنها أن يرسل ولده، الذي يؤدي دوره الممثل الشاب توّاب عدلي، ليأخذ أيّ لعبة من الدكان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



ثم تتوالى الأحداث بعد أن يذهب الابن إلى الدكان، ويلتقي بصاحب الألعاب ويؤدي دوره الممثل نزار السليماني، فيمنحه عروسًا، يأخذها ثم يعود بعد أن كسر يدها ليطلب لعبة جديدة أو يبلّغ والده بأنّ صاحب الألعاب يُنكر الشيكات، ثم يعرض عليه البائع جميع الألعاب، وهي عبارة عن شخصيات معروفة ومشهورة عالميًّا، مثل: هتلر، ونابليون، ومايكل جاكسون، والسلطانة التركية، وغيرهم. وهذه الشخصيات تعرف أنّ مصيرها التكسير على يد هذا الولد الشقي، فيتفقون سويًّا على إعادة الألعاب إلى صاحبها الأساسي، الذي كان يحترمهم كشخصيات كان لها شأنها وسطوتها في الماضي، ويؤدي دوره الممثل سامي الحازمي. وينجحون في ذلك، بعد أن يقنعوا المالك بأن يسجن النصّاب الذي سرق محل الألعاب من صديقه، بالشيكات التي يحتفظ بها.

أما أبطال هذه المسرحية فهم: عبد الرحمن المنصري، ونزار السليماني، وبدر العساف، وعبد الله سعيد، ومحمد بافرحان، وتوّاب عدلي، ومحمد بحر، وسامر الحازمي، وياسين أبو الجدايل، وناظم ظفر، وجمال خان، وعويض العتيبي، وأمجد سراج، ونايف الظفيري، وبهاء بخاري، ود. أسامة، وخيرية أبو لبن، ورنا عطوفة، وشذى عبد العزيز، وريتاج اليافعي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في نهاية العرض المسرحي يظهر الممثل أشرف عبد الباقي إلى جانب أبطال مسرحية ليقول للجمهور: " هدفنا من هذه المسرحية أن نقول للأطفال إنه يمكنهم بدَل كسر لعبتهم، أن يمنحوها لطفل آخر يكون محتاجًا لها، وهكذا نعلّمهم حب العطاء".

كما أنّ بعض الحضور الكبار يرون أنّ الرمزية والإسقاط واضحين في المسرحية.

بعد استراحة نصف ساعة يبدأ عرض المسرحية الثانية، وهي مسرحية "ممنوع دخول السيدات"، وتدور أحداثها حول شاب فقير الحال، خطب فتاة يريد أن يتزوجها، لكنها وأسرتها فضّلوا عليه صديقه الثري، فيُقسم ألّا يتعامل مع النساء، ويكتب على باب بيته "ممنوع دخول النساء". وأثناء جلوسه في البيت تدخل عليه امرأة حامل بعد أن تعطلت بها السيارة التي كانت تقلّها إلى المستشفى، وتطلب منه الاتصال بالإسعاف، كل ذلك يدور في قالب كوميدي فانتازي، لكنّ المخاض يداهمها فتلد على يد القابلة 6 توائم ذكور وتموت، ليجد نفسه، وكونه عاش يتيمًا، يتولّى تربيتهم حتى أصبحوا في عمر 18 سنة، ومرت كل تلك السنوات من دون أن يخرجهم من البيت، بل كان يعلّمهم في البيت، وكل ذلك خوفًا عليهم من النساء، إلى أن يصاب بنوبة قلبية في البيت لتأتي إليه طبيبة ومساعدتها، حيث تستطيعا إعادة الأمور إلى طبيعتها وتحرران التوائم الستة من عقدة الذي ربّاهم وبمقام والدهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



أبطال هذه المسرحية هم: عبد الرحمن يماني، وحسن عبد الرحمن، وصلاح الزبيدي، وعدنان علي، وسعود المطيري، ومحمد هلال، وعلي نور، وسامر الحازمي، ونواف الظفيري، وناظم ظفر، ومحسن منصور، ووائل غبيش، ومحمد فايز، والوليد طلال، وعماد القدسي، ومحمد شفيق، ومحمد أنديجاني، وعبد المجيد عمر، ومحمد علي طاهر، ورزان منصور، وزينة حريري، وورود مظفر، وخديجة أشرف، ومنيرة حامد، وأسيل موريه، ورواء شعبان، وحنان عبد القادر، وألاء الجحدلي".

أيضّاً في نهاية عرض المسرحية ظهر الفنان أشرف عبد الباقي إلى جانب الأبطال ليخاطب الجمهور قائلًا: " أردنا من هذه الفكرة القول، إنّ المجتمع عبارة عن رجال ونساء، والحياة لا تستقيم إلا بالرجل والمرأة معًا".

على مدى ساعتين استطاع الممثلون والممثلات في المسرحيتين، إدخال البهجة والضحك المتواصل لدى الجمهور، وعددهم حوالى 50 ممثلًا وممثلة، هم نجوم شباب قام أشرف عبد الباقي بتدريبهم واختيارهم من بين مئات تقدّموا للمشاركة، ليشكلوا نواة "مسرح السعودية" ونجوم المستقبل المسرحي.

ديمة الجندي تتحدث عن منى واصف.. وعن طلاقها؟

10 مشاهد من قصة حب فاتن حمامة وعمر الشريف

هيا الشعيبي: هذه حقيقة ماحصل معنا على مسرح الخُبر

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X