صحة ورشاقة /الصحة النفسية

المرض النفسي ليس عيبًا!

النجم تيم حسن بعد تسمله شهادة التقدير

"حكّم عقلك- المرض النفسي ليس عيبًا" عنوان المؤتمر الذي نظّمه المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية- مستشفى رزق، برعاية وزارة الصحة وبالتنسيق مع نقابة الأطباء في لبنان. المؤتمر الذي ينظم للمرة الأولى في لبنان، جاء نتيجة الصدى اللافت الذي حققه مسلسل "عائلة الحاج نعمان" من بطولة النجم تيم حسن، وإنتاج شركة الصبّاح للإنتاج الفني والسينمائي.

استُهِلّ المؤتمر بكلمة لرئيس الجامعة اللبنانية الأميركية الدكتور جوزيف جبرا، شدّد فيها على أهمية المؤتمر الذي يهدف إلى التوعية حيال الأمراض النفسية، والتي قد يتجاهلها المجتمع في أحيان كثيرة فقال: "لا يسعني اليوم إلّا أن أهنّئ المركز الطبي على هذه المبادرة الجريئة للغاية، فإنّ موضوع الأمراض النفسيّة لا يزال يعتبر محظورًا في مجتمعنا، ومن هنا أشدّد على المسؤولية الجماعية للدولة، ووزارة الصحة، والضمان الإجتماعي، إضافة إلى رجال الدين والفن والطب، في نشر المعرفة، لكي يبقى هذا المرض مرضًا وليس عيبًا".


دعوة لتقديم الدعم للمريض
وسلط ممثل وزارة الصحة د. جوزف الحلو الضوء على الدعم الكامل لمبادرات مماثلة، التي من شأنها تصويب وجهة نظر المجتمع الظالمة بحق المرضى النفسيين. ودعا إلى أن يكون المريض محاطًا بعائلة وأصدقاء يقدّمون له الدعم الدائم. فعائلة المريض النفسي هي بمثابة الطبيب الأساسي والأول لمساعدته في العلاج والشفاء.
وتحدثت السيدة سارة عون من شركة "جانسان" قائلةً: "الفصام يصيب 1% من اللبنانيين أي حوالى 50,000 مريض، ويهمّنا في هذه المناسبة أن نسلّط الضوء على الموقع الإلكتروني الخاص بهذا المرض: fesam24x7.com الذي أسّسته شركة جانسان لدعم مرضى الفصام في لبنان".

تغيير نظرة المجتمع
ثمّ بدأت الندوة التي أدارتها الإعلامية شانتال سرور، فأشار رئيس مجلس إدارة شركة "الصبّاح إخوان" للإنتاج الفني والسينمائي صادق الصبّاح، أنّ من السهل لفت نظر الناس وخرق بيوتهم من خلال الصوت والصورة ، ولكنّ المهمّ أن نهزّ المجتمع بمضمون يغيّر النظرة ويصوّب الخطأ. ووعد بأن تبقى أعمال شركته دائمًا مرآة تعكس الواقع بكل تفاصيله، وتكون صناعة فعلية في عالم الفن.
وأضاف الصبّاح: "المرض النفسي مش عيب. وهذا ما طرحناه مع النجم تيم حسن بجرأة وعمق في مسلسل عائلة الحاج نعمان". مشيرًا إلى أنّ النجم والصديق تيم حسن، قام بمجهود جبّار لإيصال الرسالة. مؤكدًا أنّ طبيبًا مختصًّا في مجال الطب النفسيّ، رافق التحضيرات الأولية للمسلسل.
أما النجم تيم حسن فقال: "إنّ تجسيد دور المريض النفسي جدًّا حسّاس، وإنّ دور شخصية خالد في مسلسل عائلة الحاج نعمان، تطلّب محاكاة للدور وإلمامًا بالشخصية، من خلال دراسة نماذج خاصة، من أجل التعمّق بالدور وتجسيده بأسلوب مميز لا يخدش الصورة العامة للمريض، لأنّ الخطأ في هذه الحالات مكلف جدًّا".
وأضاف، "التعبير السائد عن هذا المريض بأنه مجنون، جعله يستحضر أدواته التمثيلية كافة، من أجل المساهمة في تغيير الصورة ولمس المجتمع بطريقة إيجابية تعكس المراحل كافة التي يمر بها المريض النفسي، وعرض الحلّ، لأنّ المعالجة ممكنة وتتطلب عناية خاصة بالمريض من قِبل مجتمعه وبخاصة عائلته".

ردة فعل مرضى الفصام
وشارك الدكتور هادي مراد الموجودين بموقف عاشه، كان السبب الرئيسي وراء فكرة هذه الندوة، وهو عندما رأى ردّة فعل مرضى الفصام حين كانوا يشاهدون الممثل تيم حسن في مسلسل "عائلة الحاج نعمان"، فتحمّس لفكرة جمع مختلف القطاعات: الطبية والنفسية والدينية والفنية في مكان واحد، ليتحاوروا حول موضوع واحد، وهو الأمراض النفسيّة وأثرها في المجتمع.
وتطرّق المؤتمر أيضًا لآراء رجال الدين، بالأمراض النفسية ونظرة المجتمع تجاههم، من خلال مداخلات لهم، شددت على وجوب أن يكون دور الدين إرشاديًّا بامتياز، فيلعب دورًا مهمًّا في مساعدة المريض على تخطي المرض من خلال إيمانه بنفسه.

وختامًا كرّم المركز الطبي كلًّا من المنتج صادق الصبّاح، والنجم تيم حسن، على عملهما الأخير "عائلة الحاج نعمان" الذي يجسّد فيه تيم شخصية مريض الفصام ببراعة، ووُزّعت بعدها شهادات تقدير على المتحدثين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X