أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حاولت تغيير لون عينيها فكانت النهاية مأسوية

العارضة نادين
نهاية ماساوية لعارضة ازياء حاولت تغيير لون عينيها
نهاية ماساوية لعارضة ازياء حاولت تغيير لون عينيها
نهاية ماساوية لعارضة ازياء حاولت تغيير لون عينيها

تتسبب التدخلات التجميلية التي تحرص عليها الكثير من الفتيات والنساء - عادة - بمشاكل صحية عديدة، وربما تؤدي إلى عواقب وخيمة، وبخاصة إذا ما كانت في أماكن حساسة... وهذا ما حدث مع عارضة الأزياء الأرجنتينية "نادين برونا ، 32 عامًا" التي تعرضت لواقعة مأسوية، عندما خضعت لعملية جراحية لتغيير لون عينيها، من اللون البني إلى الرمادي .

أغرب عمليات التجميل في العالم.. كائن فضائي ومصاصة دماء

وعقب إجرائها العملية في كولومبيا والتي كلفتها 3000 دولار ، بدأت تعاني مشاكل خطيرة في عينيها، حيث فقدت نادين الرؤية بنسبة 80% من عينها اليمنى، و 05% من عينها اليسرى .

للنساء.. تعرَّفن على أغرب عمليات التجميل الأكثر انتشاراً

وبعد الكثير من الآلام، أُجبرت برونا على تلقّي العلاج في معهد باكوم بالما للعيون في مدينة ميامي، وخضعت لأكثر من عملية لإعادة بصرها، وتلقت علاج الزرقة، ومن المرجح أنها لن تتخلص من آثار هذه العملية نهائيًّا خلال الفترة المقبلة، بحسب الأطباء .

عمليات تصغير الثدي تتصدّر الجراحات التجميلية للعام 2017

وكانت نادين قد اضطرت إلى الذهاب إلى منطقة "بوغوتا" في كولومبيا، لإجراء العملية المثيرة للجدل. كون هذه الجراحة غير مسموح بها في الولايات المتحدة، وقررت مشاركة صور إصابتها عبر انستغرام، لتحذير متابعيها من مخاطر هذا الإجراء المخيف، الذي أصبح منتشرًا بشكل كبير، في الآونة الاخيرة .

الرجال العرب ينافسون النساء في عمليات التجميل!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X