صحة ورشاقة /جديد الطب

سرطان المبيض: لقاح شخصي جديد ضد المرض

يصيب سرطان المبيض حوالى 4400 امرأة في السنة، وهو سابع نوع من أمراض السرطان الأكثر شيوعًا بين النساء، وعادة ما يظهر سرطان المبيض بعد فترة انقطاع الطمث. وقد أثبت لقاح مصنوع من الخلايا المناعية أنه فعّال ضد سرطان المبيض.، وفقًا لنتائج دراسة نُشرت في الدورية الطبية "علوم الطب الانتقالي" Science Translational Medicine .

سرطان المبيض
سرطان المبيض

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أظهر لقاح شخصي ضد سرطان المبيض نتائج مباشرة. فقد أجرى الباحثون من جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية ومن مركز مستشفى جامعة فودوا (CHUV) في سويسرا هذه التجربة، على حوالى 25 مريضًا. وقد صنّعوا لقاحًا شخصيًّا من الخلايا المناعية للمرضى. وقد تمَّ تعريضهم في المختبر إلى محتويات خلايا الورم، ومن ثمَّ، تمَّ حقن المرضى باللقاح لإطلاق رد مناعي أوسع نطاقًا. وقد أُجريت التجربة على مرضى يعانون مستوًى متقدّمًا من مرض سرطان المبيض، وتمَّ التركيز على سلامة وجدوى البروتوكول. وكان اللقاح يُعطى كل ثلاثة أسابيع وفي بعض الأوقات لمدة 6 أشهر.


"تنطوي الفكرة على تحريك استجابة المناعة، والتي سوف تستهدف بدورها الورم على نطاق أكبر، وتضرب مجموعة متنوعة من المؤشرات التي يشمل بعضها كذلك، تلك التي توجد في هذا النوع من الورم تحديدًا"، قال البروفسور جانوس إل تاني، بروفسور التوليد وأمراض النساء في جامعة بنسلفانيا ومؤلف الدراسة.

لقاح شخصي ضد سرطان المبيض
لقاح شخصي ضد سرطان المبيض

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وحوالى نصف المرضى الذين تلقوا اللقاح استجابوا بشكل جيّد إليه، وعاشوا فترة أطول بكثير، من دون أن يتطور الورم وينمو. ولاحظ الباحثون كذلك معدل بقاء لمدة عامين لأكثر لدى 100 في المئة من النساء اللواتي استجبن بشكل جيد إلى اللقاح، مقابل 25 في المئة من اللواتي لم يستفدنَ من اللقاح.


"يبدو أنّ هذا اللقاح آمن بالنسبة إلى المرضى، ويحفّز المناعة على نطاق كبير وواسع لمحاربة الورم. ونحن نعتقد أنّ هذه النتائج تبرر إجراء اختبارات جديدة على نطاق أوسع من السكان"، أضاف البروفسور إل تاني.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X