لايف ستايل /اتيكيت

قواعد اتيكيت التعارف

قواعد اتيكيت التعارف: الآنسة تُقدِّم نفسها إلى السيِّدة المتزوّجة، باستثناء الحالة التي تكون فيها الأولى ذات منزلة كبيرة
قواعد اتيكيت التعارف: الرجل يُقدِّم نفسه إلى المرأة، بصرف النظر عن سنِّ الأوَّل
قواعد اتيكيت التعارف: من المُفضَّل اختصار وقت المصافحة، مع تجنُّب هزِّ اليد أكثر من ثلاث مرَّات
خبيرة الـ"اتيكيت" السيِّدة نادين ضاهر
قواعد اتيكيت التعارف: من المُفضَّل أن تتمَّ المصافحة من دون تكلّف، وفي هذا الإطار يُضغط على اليد بلطف، ثمَّ تُترك هذه الأخيرة بسهولة
قواعد اتيكيت التعارف: في حال وصول المدعو مُتأخِّرًا إلى حفل "كوكتيل"، وكان صاحب الدعوة قد اختلط بالمدعوِّين، ينبغي عليه أن يسعى إلى تعريف نفسه إلى أحد المدعوِّين، ثمَّ يرجوه المساعدة في تحديد مكان وجود المضيف
قواعد اتيكيت التعارف: من حقِّ المرأة عدم الوقوف بهدف السلام لمرأة أخرى، إلَّا إذا كانت هذه الأخيرة أكبر سنًّا أو صاحبة منصب عالٍ أو تحمل لقبًا أميريًّا
قواعد اتيكيت التعارف: الأصغر سنًّا يُعرِّف نفسه إلى الأكبر سنًّا أو الأعلى مرتبة
قواعد اتيكيت التعارف: خلال المآدب الرسميَّة، يُستحسن أن يُعرِّف الفرد عن نفسه ببساطة إلى الجالسين بجواره، عندما يمدُّ يده للمصافحة
قواعد اتيكيت التعارف: للتعريف عن السيِّدة، يُقال "فلانة حرم فلان"

الـ"اتيكيت، هو الأسلوب الراقي للـتعامل مع الآخرين، خصوصًا في مكان يتمُّ فيه التعارف بين أفراد. وعلى الرغم من أنَّ قواعد تقديم ذواتنا للآخرين حاليًّا لم تعد صارمة كما كانت من قبل، إلا أنه لا بدَّ من مراعاة بعذ أصول الـ"اتيكيت"، في هذا المجال.  "سيدتي. نت" يطلع من خبيرة الـ"اتيكيت" السيِّدة نادين ضاهر في الآتي، على قواعد التعارف الأبرز:

| من بين الصيغ المستخدمة في تقديم أفراد نعرفهم إلى بعضها البعض: "اسمح لي أن أقدَّم لك فلانًا" أو "سيِّدي الرئيس، اسمح لي أن أعرِّفك إلى فلان مدير عام شركة ...".
| لا يترتَّب على المرأة أن تنهض من مقعدها لتحيي الرجل أو المرأة، إلا إذا كان الأخير ملكًا أو حاكمًا أو سفيرًا أو فردًا من الأسرة المالكة أو رجل دين أو ضابطًا يرتدي بذلته الرسميَّة أو سيِّدة مُسنَّة.
| في حال كان الفرد يتمتَّع بلقب مدنيّ أو عسكريّ، فإنَّ اللقب يسبق الاسم عند التعريف به. أمَّا لناحية صاحب اللقب، فهو لا يعرِّف عن نفسه بذكر لقبه، حتَّى لو كان من العائلة المالكة، بل يكتفي بذكر اسمه بكلِّ تواضع.
| خلال المآدب الرسميَّة، يُستحسن أن يُعرِّف الفرد عن نفسه ببساطة إلى الجالسين بجواره، عندما يمدُّ يده للمصافحة.
| في حال وصول المدعو مُتأخِّرًا إلى حفل "كوكتيل"، وصاحب الدعوة سبق أن اختلط بالمدعوِّين، ينبغي عليه أن يسعى إلى تعريف نفسه إلى أحد المدعوين، ثمَّ يرجوه المساعدة في تحديد مكان وجود المضيف. ومن غير المستحبِّ أن يتطفَّل المرء على فردين/أفراد منهمكين في حديث ليقدِّم نفسه إلى أي منهما/منهم.



أصول التقديم والتعريف في الـ"اتيكيت":
| يُعرِّف الأصغر سنًّا نفسه إلى الأكبر سنًّا أو الأعلى مرتبة.
| يُقدِّم الرجل نفسه إلى المرأة، بصرف النظر عن سنِّ الأوّل.
| تُقدِّم الآنسة نفسها إلى السيِّدة المتزوّجة، باستثناء الحالة التي تكون فيها الآنسة ذات منزلة كبيرة.
| ينهض الرجل عن مقعده عند التعارف.
| يحقُّ للمرأة عدم الوقوف لمرأة أخرى بهدف السلام، إلا إذا كانت المرأة الثانية أكبر سنًّا أو صاحبة منصب عالٍ أو تحمل لقبًا أميريًّا.
| يُعرَّف عن السيِّدة بـ "فلانة حرم فلان".
| يُعرَّف عن الآنسة، باسمها واسم أبيها أو عائلتها "فلانة بنت فلان".


أًصول المصافحة
| يجب أن تتمَّ المصافحة من دون تكلّف، وفي هذا الإطار يُضغط على اليد بلطف، ثمَّ تترك الأخيرة بسهولة.
| يُفضَّل اختصار موقت المصافحة، مع تجنُّب هزِّ اليد أكثر من ثلاث مرَّات.
| يُستحسن تجنَّب المصافحة أثناء التدخين، إذ يدعو الــ"اتيكيت" إلى إطفاء السيجارة قبل المصافحة.

اتيكيت: فن التعامل مع الآخرين

اداب تناول الطعام حسب الاتيكيت

اتيكيت الإقامة في الفندق

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X