قصه الغلاف / العدد 1940

نسرين طافش: هذه نجمتي المفضلة ولا أنظر لمن يتكلم خلفي

دبي | تمام عجمية - // تصوير | ذبيان سعد

 

"شوق" ومجمل أعمالها الفنية وراء منحها جائزة النجمة الراحلة سعاد حسني مؤخراً، ولهذه الجائزة دلالات عند الفنانة نسرين طافش التي قررت الاستقرار بمصر هوليوود العرب، والتي ستنطلق منها بعدد من المشاريع الفنية. جائزة الراحلة سعاد حسني كانت فاتحة حوارنا معها الذي تطرق أيضاً للكثير من أسرارها الفنية والخاصة.

 

جائزة سعاد حسني للفنون بمصر ماذا يعني لك هذا؟

سعدت وتشرفت بهذه الجائزة الكبيرة والقيّمة، خاصة أنها باسم الأسطورة ساندريلا الشاشة سعاد حسني التي ألهمتنا بعفويتها وخفة روحها الجميلة وأعمالها الخالدة؛ حيث غنت ومثلت، وأبدعت في المجالين. وأنا من عشاقها. والجائزة تعني لي استمرارية وامتداداً لهذه الفنانة القديرة.

استلامك الجائزة من ابنة أخت سعاد حسني هل أضفى عليها شعوراً خاصاً بالنسبة لك؟

نعم، وكنت جداً سعيدة؛ لأن في مضمون الجائزة تخليداً وتكريماً وإحياءً لاسم سعاد حسني، وأصبحت لها خصوصية أكبر؛ لأنني تسلمت الجائزة من أسرتها الكريمة.

 

«شوق» أرهقني

قدمت دوراً معقداً للغاية في مسلسل «شوق» حدثينا عنه؟

بالفعل، كان من أصعب الأدوار التي قدمتها في مشواري الفني، وكان مركباً ومعقداً على صعيد العالم الداخلي للشخصية، ولكن أحب التحدي مع نفسي وأستمتع بتأدية الأدوار الصعبة وغير التقليدية.

استعدادك للدور كيف تم، هل قابلت مرضى مصابين بالألزهايمر أو تحدثت مع أطباء عنه؟

قابلت شخصية مصابة بالألزهايمر وكانت مسنّة، وقرأت الكثير من المقالات وشاهدت الأفلام الوثائقية عن ذات الموضوع.

هل توقعت النجاح للعمل؟

نعم، وخاصة عند عرضه عليّ، وتوقعت أن يسوّق عربياً بشكل أفضل لكن بعض القنوات العربية باتت لها تحفظات بشأن شراء المسلسلات السورية التي تتناول موضوع الحرب في سوريا.

 

سأستقر بمصر

لماذا تأخرت مشاركتك في الدراما المصرية بعد مسلسل «ألف ليلة وليلة»؟

بعد «ألف ليلة وليلة»، عرض عليّ أكثر من مشروع؛ لكن لم أجد نفسي بأي منها.

قررت الآن الاستقرار بالقاهرة، لماذا؟

هذه رغبة قديمة لديّ، جاء الوقت المناسب الآن للقيام بها وأنا أحب القاهرة والحياة النشطة فيها، وأحب خلط العراقة بالحداثة، وبالتأكيد مهنياً مصر هي هوليوود الشرق.

من النجم المصري الذي ترغبين العمل معه؟

يسعدني العمل مع كل نجوم أو نجمات مصر ما يعنيني هو النص والإخراج. الكل أصدقائي ورغم أنني لا أحب أن أذكر أسماء، ولكن دائماً أعبّر عن إعجابي واحترامي للنجم يحيى الفخراني أحبه جداً، وأعتبره نجماً استثنائياً وعظيماً جداً.

ما هو تقييمك لتجربة النجوم السوريين بمصر؟

النجم السوري دوماً سفير مشرف لسوريا أينما حل.

الفنانة شادية مثلت وغنت والفنانة سعاد حسني أيضاً والفنانة دنيا سمير غانم وأنت أيضاً.. لكن، أيهما أقرب لك التمثيل أم الغناء؟

التمثيل بالتأكيد. لكن الغناء أيضاً يبهجني والأغاني التي قدمتها كانت مع أسماء كبيرة.

/

هناك حديث يدور عن عدم مشاركاتك بمصر، ومن المعروف أن هناك أكثر من 13 عملاً قد تأجلت؟

كان لديّ مسلسل «الزيبق» وتأجل للسنة القادمة مع النجمين كريم عبد العزيز وشريف منير، وكما قلت هناك مجموعة من الأعمال فعلاً قد تأجلت لسبب أو لآخر، وهذا الأمر ليس بمصر فقط، وإنما في دول عربية أخرى، وهناك من يبرر بسبب كأس العالم؛ لأنه كما تعلم تتجه أنظار العالم إلى هذا الحدث، وهناك من يبرر بسبب ظروف إنتاجية في العالم العربي ككل بمعنى وجود أزمات إنتاجية والله أعلم. وعرض عليّ عمل آخر لم أدخل بتفاصيله حتى الآن. وحالياً أنا بصدد قراءة نصوص جديدة.

كنت قد اعتذرت سابقاً عن مسلسل «هارون الرشيد» وأعدت الأمر هذا العام، رغم أنك كنت أول فنانة أرسل لها العمل لماذا؟

أتمنى لمسلسل «هارون الرشيد» أن ينال نصيباً وفيراً من النجاح، وأتمنى كل النجاح للزملاء العاملين به، وبصراحة عندما لا نكون بأي مسلسل غالباً ما يكون السبب إما عدم الرضا عن الدور أو عدم الاتفاق على الأجر أو سوء تنسيق أو الانشغال بأعمال أخرى... تبتسم وتقول (وأنتم اختاروا أي عذر من هذه الأعذار).

نجمتي المفضلة

من هي النجمة التي تعتبرينها مثلك الأعلى؟

أعشق ميرل ستريب بكل تفاصيل تمثيلها. حتى شخصيتها العفوية المجنونة حيناً والحكيمة جداً والمثقفة جداً والمحبة بصدق. لكن، لا أملك قدوة بعينها، فهناك الكثير من النجمات اللواتي أحب تجربتهن.

ما أحدث أعمالك؟

ركزت في آخر فترة على الغناء واعتذرت هذه السنة عن المسلسلات الرمضانية، وبعضها تمّ تأجيله مما يتيح لي فرصة أكبر للتفرغ لكتابي الذي أعمل عليه حالياً.

أنت من أكثر الممثلات شعبية على «السوشيال ميديا» ماذا تعني لك محبة الناس والشعبية هذه؟

الشهرة والشعبية نتيجة العمل الدؤوب، والاجتهاد نتيجة تراكم أعمال قوية وأدوار حظيت بمحبة الناس، طبعاً إضافة إلى اهتمام الناس بتفاصيل الجمال وصور حياة الفنان وأخباره وأنا لا أبخل على محبِّيَّ بالتواصل العفوي المدروس، وليس العشوائي؛ لأني لست مع العفوية المطلقة في «السوشيال ميديا»، فلا بد من الحفاظ على الخصوصية أحياناً.

كنت ضمن قائمة فوربس لأقوى عشر ممثلات في الوطن العربي؟

سعدت بالقائمة بالطبع، فالمحبة والتقدير يسعدانني دوماً، وإن شاء الله أعمالي القادمة تعزز هذه القوة والنجاح.

كيف تردين على الاتهامات التي تقول إنك ممن يشترون متابعين وألقاباً؟

لا أنظر للأشياء السلبية ولا أنظر لمن يتكلم خلفي.

المصمم العالمي ستيفانو غابانا يتابعك ويعلق على صور ترتدين بها من تصاميمه، وأعاد نشر صور لك على حسابه هل أنت مهتمة بلقاء مصممين عالميين وحضور عروض أزياء عالمية؟

كل امرأة تحب الجمال والأناقة والموضة لا بد أن تحب أزياء دار دولتشي أند غابانا، وبالطبع من المفضلين لديّ وستيفانو مبدع حقاً، وأحب حضور عروض أزياء عالمية، إنها فكرة جميلة لعطلتي القادمة.

 

 إيجابياتي وسلبياتي

لو عاد الزمن عشر سنين إلى الوراء ما الشيء الذي يمكن أن تغيريه بحياتك؟

لا شيء؛ لأن لكل تجربة حلاوتها ولكل مرحلة درساً تعلمته وبكل مرحلة بحياتي كان هناك سلبيات وإيجابيات، وكان هناك أناس طيبون وأناس سيئون، والشخص السيئ يعلمك درساً والشخص الجيد تكسبه كصديق العمر كله، الحياة تجارب ودروس.

ما هو الشيء السلبي بشخصية نسرين وتحاولين تغييره؟

تضحك وتقول الشيء السلبي بي أنني أحب الأكل كثيراً، وهذا الشيء يجعلني ألتزم بممارسة الرياضة؛ كي أبقى محافظة على وزني، فأنا من الأشخاص الذين يحبون الأكل، وخاصة الأكل الشرقي، وأحب الأكلات التي تحتوي على الأرز، وهذا الأمر من مساوئي ولكنني ماذا أفعل؟ فالطعام لذيذ ومتعة.

وبالتالي، ما هو الشيء الإيجابي الذي تحافظين عليه؟

إيماني بنفسي وهدوئي، فأنا أفكر ألف مرة قبل أن أقوم بأي أمر وأعتقد أن هدوئي سر قوتي.

 

تبني طفل

هل أنتِ مع التبني حتى لو لم تتزوجي؟

هذا الشيء فكرت به مراراً، ومنذ زمن صرحت بهذا الكلام لإحدى القنوات وتفاجأوا بذلك؛ لأن هذا الموضوع قلما يحدث في الوطن العربي، ومازالت هناك إشارات استفهام حوله، ومازال هناك أناس يتخوفون منه وأنا مؤمنة بالتبني وأشعر بأنه لو أن كل شخص تبنى أو كفل طفلاً أعتقد أن دور الأيتام سوف تغلق أبوابها، وهذا الأمر ليس منّة من الشخص؛ لأن الطفل اليتيم خلقه الله كي نرعاه نحن ويختبرنا الله إن كنا نملك إنسانية عالية أم لا. على كل إنسان أن يهتم بالطفل اليتيم وحتى لو لم يملك الكثير من المال يمكنه أن يرعى الطفل اليتيم؛ لأن الطفل يحتاج للحنان والحب أكثر من الطعام والشراب، ويحتاج لأحد يسمع له ويحتويه، وطالما الإنسان لديه هذه الإمكانات، ويستطيع أن يطعمه ويشربه فأرى أنه لا يوجد أي عائق لتبني طفل.

نادين تحسين بيك فعلت ذلك ماذا تقولين لها؟

أقول لها برافو «سبقتيني» نادين؛ لأنني كنت أفكر بالأمر منذ أكثر من سنتين، وبسبب سفري المتكرر وانشغالاتي تأخر الموضوع، ولكنه مازال قائماً وأتمنى أن أفعلها قريباً.

 

 

بعيداً عن الفن

سنتوقف عند هواياتك؟

الموسيقى بكل أنواعها، القراءة، الطبخ، والرقص وأحب اليوغا.

ملابسك المفضلة؟

أفضل الملابس المريحة البسيطة في حياتي العادية؛ لكن عليّ دائماً أن أغيّر، فالفنان أيضاً أيقونة جمال وأناقة، ولا ضير من أن نهتم بالجمال والأناقة فن بحد ذاتها، وليست حكراً على «الموديلز».

أكلاتك المفضلة؟

أميل للأكل الشرقي أحب الملوخية والمجدرة جداً.

ألوانك المفضلة؟

أحب كل الألوان.

أماكن السفر المفضلة لك؟

أحب بلاد الشرق مثل الهند، سيريلانكا، تايلند، الصين، سنغافورة، بالي.. فيها سحر خاص. وأحب اكتشاف العالم كله حقيقة .

X