أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نشطاء يطالبون بالعدالة لنورا قاتلة زوجها المغتصب

نشطاء يطالبون بالعدالة لنورا قاتلة زوجها المغتصب

تفاعل نشطاء برامج التواصل الاجتماعي المحلي والعالمي مع قضية الفتاة السودانية «نورا»، التي حكم عليها بالقتل، بعد قتلها زوجها المغتصب، وشارك النشطاء أيضًا بفيديوهات ولائحات تتضمن الوسم #justicfornoura، كما أنهم أسسوا حساب بريد إلكتروني يحمل الاسم نفسه وحسابات على إنستقرام وتويتر، بالإضافة إلى أنهم شاركوا بمعروض؛ ليقدم للمحكمة بتواقيع من جميع أنحاء العالم، مطالبين بتغيير الحكم القاضي بالقتل العمد إلى دفاع عن النفس في فترة الاستئناف.

وكانت «نورا» أرغمت على الزواج في عمر 16 عامًا، وبسبب رغبتها في الدراسة وإكمال تعليمها، هربت لبيت عمتها لمدة 3 أعوام، عادت بعد ذلك لبيت أهلها بعد أقنعوها بأنها لن تتزوج، وإذا بها تتفاجأ بأن زواجها مستمر، وعاد زوجها لملاحقتها، ولكنها لم تمكنه منها، فاستعان بأقاربه ليكتفوها ويمارس معها الاغتصاب، ومن ثم كررها باليوم التالي، ولكنها لم تستسلم، فطعنته 7 طعنات بأماكن مختلفة من ظهره وبطنه، ومات نتيجة ذلك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X