صحة ورشاقة /الصحة النفسية

دليلك إلى تغيير الأفكار السلبية وتوديعها إلى الأبد

وداعاً للأفكار السلبية

النظرة التشاؤمية قد تفرض ضريبتها على حياتك وعلى أكثر من مستوى. وتربط الأبحاث العلمية بين التفكير السلبي والمخاطر المتزايدة للإصابة بأمراض الصحة العقلية ، والأمراض الصحية الجسدية، ومشاكل على مستوى العلاقات، وحتى مشاكل مالية.
لكن النبأ السار هنا أن كل شخص بإمكانه أن يتعلم كيفية محاربة التفكير السلبي.


وبصفته معالجًا مختصًا في المجال السلوكي – الإدراكي، طوّر الكاتب في كتابه  13 Things Mentally Strong Parents D'ont Do، تمرين Practice Wise الذي يعلم الأطفال كيفية تحويل أفكارهم السلبية (BLUE) إلى أفكار واقعية، وذلك لتوفير طريقة للأبوين والأهل لمساعدة أطفالهم بشكل استباقي لكي يبنوا قوتهم العقلية، وهو يصلح أيضاً للكبار.
والتمرين هو وسيلة بسيطة ولكن فعّالة لتغيير الطريقة التي تفكر بها. وتغيير ذهنيتك بمثابة الخطوة الأولى في بناء القوة العقلية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


كيف يمكن التعرف على الأفكار السلبية؟
كلمة (BLUE) هي اختصار لما يلي: لوم النفس، البحث عن الأخبار السيئة، التخمين غير السعيد أو المتفائل، والمبالغة في السلبية. وفي ما يلي كيف يمكنك معرفة الأفكار السلبية:
• لوم النفس: ففي حين أنه من المهم أن تتحمل المسؤولية عن أفعالك، إلا أنّ لوم النفس المفرط للغاية غير مجد وغير منتج. وهذا الإفراط في لوم النفس تمَّ ربطه بمشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب. لذا، احذر الأوقات التي تقول فيها لنفسك "لقد دمرت كل شيء"، أو أن ما حدث هو خطأك بالكامل.
• البحث عن الأنباء السيئة: إذا كان هناك 9 أشياء حدثت بشكل جيد ولطيف في مقابل شيء واحد فقط كان سيئاً خلال اليوم، فمن السهل التركيز على الأمر الوحيد السيئ. ولكن البقاء في دائرة السلبية سوف يُبقي الشخص عالقاً في مكان مظلم. ومن المهم التراجع قليلاً وخلق نظرة أكثر واقعية وتوازناً.
• التخمين غير السعيد أو غير المتفائل: رغم أنك لا تملك أدنى فكرة عما سوف يحدث في الغد، إلا أنك قد تتوقع الموت أو الكآبة. وسواء تخيلت أنك سوف تحرج نفسك في اجتماع ما أو قلت لنفسك أنك لن تحصل على ترقية، فإنّ التخمين غير السعيد يمكن أن يتحقق من تلقاء ذاته، لذلك يجب عليك أن تحذر بهذا الصدد.
• المبالغة في السلبية: أن تقول لنفسك إنّ المقابلة بأكملها كانت كارثة تماماً أو أقنعت نفسك بأن كل ما يتعلق بوظيفتك هو سيئ للغاية قد يؤدي إلى دوامة مزعجة ، وكلما زادت سلبية تفكيرك سوف تشعر بشكل أسوأ. وكلما ازداد شعورك بالسوء، قل احتمال أن تتخذ أي عمل أو إجراء إيجابي.

 

بدّل الأفكار السلبية بالأفكار الواقعية الحقيقية
حالما تتعرف إلى أية أفكار سلبية BLUE ليكن هدفك تبديلها بفكرة واقعية حقيقية. وأفضل الطرق لفعل ذلك هو أن تسأل نفسك: "ماذا سأقول لصديق يعاني من هذه المشكلة؟" .
وبناء عليه، عندما تجد نفسك تفكر مثلاً "لن أستطيع توفير النقود من أجل التقاعد"، فربما تجيب نفسك بالقول "يمكنني وضع خطة واضحة لتوفير المزيد من النقود لكي أتمكن من التقاعد".
ومن شأن تبديل أفكارك السلبية جداً بحقائق أكثر واقعية أن يلهمك اتخاذ إجراء إيجابي. وهذا هو المفتاح الرئيس لخلق نوع الحياة التي تريد أن تعيشها.
وإذا كنت من الأشخاص الذين يتعثرون بشكل طبيعي بالطرف الأكثر تشاؤماً من الطيف، فسوف يتطلب الأمر المزيد من الجهد والعمل الشاق لتغيير أفكارك. ولكن عليك أن تفكر أن العمل الشاق هو استثمار بحد ذاته. وتظهر الدراسات أن تغيير أفكارك بشكل فيزيائي سوف يغير ذهنك مع مرور الوقت.
التفكير الواقعي يصبح طبيعة ثانية لك مع مرور الوقت، وسوف يبدأ دماغك وذهنك بالنظر إلى نفسك وإلى قدراتك بطريقة واقعية أكثر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X