أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. افتتاح مطعم "هامبرغر" كاد أن يتحول إلى كارثة حقيقية بألمانيا

من الاشتباكات بين الشرطة والناس
مغني الراب إينو
الآلاف الذين جاؤوا إلى الحفل
العرض المغري الذي قدمه المطعم
الشرطة الألمانية من حفل الافتتاح
شهد للجماهير بالشارع
الحضور من الحفل

كان افتتاح أحد المطاعم المخصصة لبيع الـ«هامبرغر» في مدينة «فيسبادن» بولاية «هيسن» الألمانية، على وشك أن يتحول إلى كارثة حقيقية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وكان من الممكن أن يقع العديد من الضحايا بسببه، وذلك بعد أن أعلن هذا المطعم عن عرض «لا يقـاوم» في يوم الافتتاح، تسبب بمجيء أكثر من 3 آلاف شخص إليه، وكان العرض أنه سيتم بيع شطيرة الهامبرغر بـ«سنت واحد» فقط، بالإضافة إلى حضور حفل غنائي مجاني، لمغني موسيقى الراب «إينو 183» في الشارع العام.

عرض الافتتاح هذا، دفع الراغبين بحضوره إلى القدوم من مختلف المدن في ألمانيا، وتفاجأ المغني «إينو» والعاملين في المطعم الجديد، بحضور الآلاف من الأشخاص قبل ساعات من موعد الافتتاح، وقد خلقوا ازدحاماً خانقاً وخطيراً بالوقت نفسه في شارع «فيلريتزشتراسه» الذي سيضم الحفل، حيث قال «رفدان دوران» وهو أحد الموظفين من العاملين في المطعم الجديد الذي يُدعى «هاربوت برغر» لتلفزيون «دي فيلت» الألماني، إن الأمر أصبح جنونياً للغاية، مشيراً إلى أن الخوف تملكه، لأنه لم يتوقع حضور هذا العدد الهائل من الناس.

إلغاء الافتتاح
عند الساعة السادسة مساءً، بدأ حفل الافتتاح بالفعل، وصعد «إينو» للغناء تحت هتاف كل هذه الأعداد الكبيرة من الأشخاص، ولكن الأمر بدأ يتخذ منحى خطيراً؛ بسبب تدافع الناس الكبير، خاصة المتواجدين منهم في الصفوف الخلفية، ما تسبب بحالة من الذعر والخوف والفوضى بين الحاضرين، وعلى الرغم من محاولات المنظمين الكثيرة للسيطرة على هذه الحشود، إلا أنهم فشلوا فشلاً ذريعاً بالقيام بذلك.
وفي تصريح للمغني الألماني الشاب «إينو» لوسائل الإعلام، أشار إلى أنه كان هناك العديد من الأطفال الصغار بين الجماهير، الأمر الذي أشعره بالخوف الشديد عليهم، خاصة أن الوضع أصبح خطراً عليهم فجأة، حين بدأ الحاضرون بالتدافع من كل مكان، وكلما كان هؤلاء يتحركون كان الحشد بأكمله يتحرك، ما أدى إلى سقوط الكثير منهم.



 

ونقلت وسائل إعلام ألمانية، أنه وبعد أو وصل الأمر إلى حد لا يمكن السيطرة عليه، تم إلغاء حفل الافتتاح بعد أقل من 40 دقيقة فقط من بدايته، وقامت قوات الشرطة في المدينة، بإخلاء المكان من الحاضرين، حيث شارك بذلك العديد من أجهزة الأمن الأخرى وسيارات الإطفاء والطوارئ، وقامت بإغلاق الشارع بوضع حواجز مرورية، وطلبت مغادرة الجماهير الحاضرة عدة مرات، حتى أن الأمر وصل إلى إصابة العديد منهم بنوبات من الذعر وهبوط حاد في الدورة الدموية، كانت سيارات الإسعاف قد تعاملت معهم لعلاجهم.

العرض الذي كاد يكون كارثياً
وفي تصريح لـ«غيفن سنسوي»، وهو مدير الشركة الأمنية التي نظمت المناسبة، قال إنه تم إلغاء حفل الافتتاح لهذا المطعم الجديد خشية أن تتفاقم حالة الفوضى التي حدثت، وبالإضافة إلى أسباب صحية وأمنية أخرى، كما كان المغني «إينو» قد أشار لموقع صحيفة «فيسباندر كورير» عن سعادته لقدوم كل هذا العدد الكبير من الناس لحضور حفله الذي أقامه في الشارع الذي كبر وتربى فيه خلال طفولته، لكنه بالوقت نفسه، عبر عن أسفه لإلغائه ولما آلت إليه الأمور.
ومن جهته، اعتبر «راينر فيندت» من نقابة الشرطة، أن عناصر الأمن قامت بفعل ما هو صحيح، وأنه لم تكن هناك بدائل لديهم سوى إلغاء الحفل وإخلاء الشارع تماماً من الناس، لكن لم يمر الأمر دون مشاكل، إذ عندما حاولت الشرطة القبض على شاب في الـ 18 من العمر بعد إلغاء الفعالية، بدا وأن أصدقاءه اشتبكوا مع الشرطة بالأيدي، كما تظهر لقطات فيديو تم تصويرها، قبل أن تقبض الشرطة لاحقاً على شخصين وتودعهما السجن.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مجتمع أون لاين

X