أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

هندية عمرها 16 عاماً تتسلق أعلى جبل في العالم

شيفانجي تتحلى بالإرادة والشجاعة والصمود
الفتاة تتسلق أعلى قمة جبلية في العالم
الفتاة تتأهب لتسلق أعلى قمة جبلية
الهندية خلال تدريباتها في عملية تسلق الجبال
شيفانجي في الميدان حيث تثبت أنها إذا صممت فسوف تنجح
الفتاة تحظى بالتشجيع والتقدير من المقربين منها

رغم أنها ما زالت في سن صغيرة لا تتعدى الـ 16 ربيعًا؛ لكنها قامت بتحدي تسلق أعلى قمة جبلية في العالم دون خوف أو تردد، ولم تتوقف الفتاة الهندية شيفانجي باثاك عند هذا الحد، بل اغتنمت الفرصة بعد نجاحها في عملية التسلق في تقديم رسالة مذهلة للنساء تشجعهن على الصمود ورفع التحديات وانتقاء الخيارات وتحقيق أي حلم يطمحن إليه، وقالت: «يمكن للمرأة أن تنجح في تحقيق ما تطمح إليه إذا كنت لديها الرغبة الكافية»، وجاء ذلك مباشرة بعد الانتهاء من رحلتها الناجحة.
بفضل إرادتها القوية صارت الفتاة الهندية شيفانجي باثاك البالغة من العمر 16 عامًا أصغر امرأة هندية تتسلق قمة جبل إفرست، حيث وصلت من منطقة هيسار في هاريانا إلى قمة الجبل، بعد أن أنهت رحلتها التي دامت شهرًا واحدًا، وكانت قد بدأت تسلقها من الجانب النيبالي للجبل في يوم 6 من أبريل الماضي وأنهتها يوم الخميس 1 من مايو، علمًا بأن قمة الجبل يبلغ ارتفاعها 8848 مترًا.
بساق مبتورة
وتتحدث شيفانجي عن دوافعها لتسلق أعلى قمة جبلية في العالم، حيث كشفت قائلة: «عندما كنت في الخامسة عشرة من عمري، ذهبت إلى ندوة مع والدتي وشاهدت السيرة الذاتية لأرونيما سينها هناك، وفي ذلك الوقت كنت أشعر بالمتعة؛ لذا فكرت إذا كانت قادرة على عمل ذلك فأستطيع أنا أيضًا». علمًا بأن سينها كانت تعاني من إعاقة؛ حيث لديها ساق مبتورة، وبعد تفكير وتخطيط وتحديد الهدف الجوهري، انضمت شيفانجي إلى معهد في دلهي وأكملت دوراتها في تسلق الجبال، ولم تتردد في المشاركة في برامج تدريبية مختلفة على ارتفاعات عالية في نهر كشمير الجليدي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X