صحة ورشاقة /الصحة النفسية

الاكتئاب وعلاقته بـ العقم لدى الرجال

إنّ الأزواج الذين يتبعون علاجاً مضاداً لـ العقم تكون فرص النجاح أقل لديهم إذا كان الرجل يخضع لعلاج مضادّ للاكتئاب.


من شأن الاكتئاب الذكوري أن يقلل فرص نجاح الحمل أثناء العلاج ضد العقم وذلك حسب نتائج دراسة نشرت في المجلة الطبية" الخصوبة والعقم "Fertility and Sterility .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أجرى باحثون أمريكيون دراسة شملت 1650 امرأة و 1608 رجال. وقد أثبتت نتائج الدراسة أنه إذا كان الرجل يعاني من اكتئاب شديد تكون فرصة حصول الحمل والولادات الحيّة أمام الزوجين أقل بنسبة 60 في المائة مقارنة بالثنائي الذي لا يعاني فيه الرجل من هذه الحالة المرضية.


كما ربطت الدراسة بين نوع من مضادات الاكتئاب، مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين غير الاختياري (non- ISRS) وبين المخاطر العالية جداً بخسارة الحمل مبكراً لدى النساء اللواتي يخضعن للعلاج ضد العقم، ولكن هناك فئة أخرى من مضادات الاكتئاب ليس لها صلة بالإجهاض.


" دراستنا توفر للمرضى الذين يعانون من العقم وأطبائهم معلومات جديدة ينبغي أخذها بعين الاعتبار لدى اتخاذ القرارات العلاجية"، وفقاً لمؤلفة الدراسة إستر إيزنبرغ، من قسم الخصوبة والعقم في المعهد الوطني لصحة الطفولة، أنيس كيندي شريفر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X