فن ومشاهير /أخبار المشاهير

هذه التهمة لاحقت فايز المالكي وحسن عسيري في لندن

لامس مسلسل "شير شات" مشاعر السعوديين ووطنيتهم، من خلال حلقة "اللعبة الكبيرة"، حيث قدّم الكاتب علاء حمزة نموذجًا لحلقة درامية أبدع من خلالها الفنان حسن عسيري والفنان فايز المالكي برفقة راشد الشمراني، ودارت أحداث قصة الحلقة حول استغلال فقدان جوازي سفر دنحي ومناحي أثناء وجودهما في لندن، مما دعا الواصل "راشد الشمراني" لاستغلال ذلك في إعادة هيكلة مطالبتهما للدولة بحمايتهما، إلا أنه غيّر مسار القصة بعد أن طالبهما –دنحي ومناحي- بتصوير فيديو يوثّقان فيه معاناتهما بعد فقدان جوازَي سفرهما، وقام الواصل بإعادة إنتاج الفيديو، ليجد دنحي ومناحي نفسيهما في موقف المُذنبَيْن دون أن يعلما بذلك.

وقد مثّل "الواصل" دور خائن الوطن، وقام برفقة آخرين بإدارة مجموعة من الحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من الجنسيات العربية، والتي تمثل دور المواطن مُدعيّة حبها للوطن، مستغلة طيبة ووفاء المجتمع السعودي، في محاولة لضرب المجتمعات العربية ببعضها بعضًا، من خلال استغلال اسم "بلاد الحرمين"، ليكتشف بعدها عسيري والمالكي أنهما وقعا في فخ لا يمكنهما الخروج منه، بعد انتشار مقطعهما وتداوله بعد أن تمت إعادة إنتاجه، ليصبحا وكأنهما يعاديان الوطن.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




ومن ناحية أخرى، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحلقة، مؤكدين ضرورة متابعة هذه الحلقة التي أثارتهم إلى حد ذرف الدموع، وبيّنت لهم كم يجب عليهم الحذر من الانجراف نحو تيار مثل تلك الفئات الفاسدة التي تدبّر المكائد لوطنهم.

واختتمت الحلقة بأغنية الراحل طلال مداح "وطني الحبيب"، والتي وقف الصغير قبل الكبير على كلماتها المؤثرة.

يُذكر أن حلقة "اللعبة الكبيرة" تصدرت أكثر الهاشتاقات على تويتر عالميًّا، وغرّد الفنان فايز المالكي عبر حسابه قائلاً:

"‏#شير_شات 13 اللعبة الكبيرة.. تُحاك لبلادنا مئات المكائد وربي خير الحافظين".

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X