فن ومشاهير /مشاهير بوليوود

مكافأة مالية لمن يضرب سلمان خان وشقيقه في مأزق

سلمان خان وشقيقه أرباز
ارباز خان
سلمان خان
اعلان فيلم Loverarti
سلمان خان وآيوش شارما
بطلا فيلم Loverarti

يبدو أنّ المشاكل تلاحق نجم بوليوود سلمان خان Salman Khan وأشقاءه، وآخرها إعلان برافين توجاديا أحد زعماء اليمين القومي الهندوسي المتطرف، والأمين العام للمجلس العالمي للهندوس، عن مكافأة نقدية قدرها مليون روبية لكل من يستطيع ضرب سلمان خان.

وفي التفاصيل وجّه توجاديا اتهامات مباشرة لسلمان تتعلق بتعمّد إيذاء المشاعر الهندوسية، والاستهزاء بثوابت الديانة الهندوسية في فيلمه الذي ينتجه "Loveratri".

وذكرت مصادر صحافية، أنّ جماعة من المتطرفين الهندوس بقيادة باراشار أحرقت ملصقات لأفلام خان رافعين شعارات ضده.

سلمان خان ينجو بأعجوبة من محاولة اغتيال

وأضافت المصادر، أنّ برافين توجاديا أعلن عن مكافأة مالية قدرها 2 مليون روبية من أجل ضرب سلمان خان في الأماكن العامة.

كما أفادت تقارير، أنّ توجاديا - زعيم جماعة "فيشوا هندو باريشاد" اليمينية، صرّح بأنّ فيلم خان يشوه "Navratri"، وهي مناسبة دينية ترتبط بها مشاعر الهندوس.

ومن المقرر أن يطلق فيلم "Loveratri" في أكتوبر المقبل، وهو يعدّ البطولة الأولى لصهره الممثل الشاب آيوش شارما Aayush Sharma، زوج شقيقته أربيتا جان  Arpita Khan.

سلمان خان الأعلى أجراً بين مقدمي البرامج الممثلين في العالم

على صعيد آخر وفي تطور مثير، ذكرت مصادر صحافية، أنّ أرباز خان Arbaaz Khan شقيق سلمان، متورط في المراهنة في الدوري الهندي الممتاز (IPL) وقد خسر مبلغًا كبيرًا من المال.

نتيجة ذلك تم استدعاء أرباز، لإجراء تحقيق معه أمام فريق ضباط مكافحة الابتزاز والأموال العامة الهندية، الذي يحقق في رهانات IPL في السنوات الخمس الماضية، والتي تنطوي على مليارات عدة من الروبيات.

أرباز البالغ من العمر 50 عامًا اعترف بأنه قام بالمراهنة على مبلغ ضخم في سلسلة مباريات دوري IPL، التي اختتمت في 27 أيار/ مايو، وخسر مبلغًا كبيرًا، يقدر بملايين عدة من الروبيات.

وخلصت التحقيقات في هذه القضية إلى تورط عدد كبير في فضيحة الفساد هذه، بينهم حكام ومسؤولون ولاعبون وعناصر إجرامية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X