لايف ستايل /سياحة وسفر

إجازة رمضانية في سراييفو عند السياحة في البوسنة

سراييفو هي المدينة الأسرع نموًّا في البوسنة والهرسك
مسجد غازي خسرو بك هو المسجد الأوَّل في العالم الذي يُضاء بالكهرباء
برج "آفاز" عبارة عن ناطحة سحاب بطول 176 مترًا، مع واجهة زجاج زرقاء ملتوية
"بيزستان" عبارة عن سوق مستطيلة مسقوفة، مع مداخل في كلِّ جانب منها
من الجذَّاب مشاهدة غروب الشمس من "القلعة الصفراء"
في "باسكارسييا"، تصطفُّ المباني القديمة والمتاجر والمقاهي في شوارع المدينة الضيِّقة المرصوفة بالحصى

عند السياحة في البوسنة خلال رمضان، يُنصح بالتوجُّه إلى سراييفو المدينة الشهيرة بتنوُّعها الثقافي والديني. سراييفو هي المدينة الأسرع نموًّا في البوسنة والهرسك. في شرقها تُخيِّم أجواء غربيَّة، فيشعر السائح كأنَّه يجول في أسواق اسطنبول، أو يتنزَّه في فيينا. فقد تأثَّرت البوسنة بالإمبراطورية العثمانية التي حكمت أواخر القرن الرابع عشر الميلادي، ليتولَّى بعد ذلك الحكم النمسويون المجريون الذين سيطروا لفترة قصيرة من الزمن في أواخر القرن التاسع عشر.

عند السياحة في البوسنة، تُقدِّم سراييفو مجموعةً من النشاطات السياحية المغرية، أبرزها:
الجولة في "باسكارسييا": مدينة سراييفو القديمة نقطة التقاء السكَّان المحليين، وقد ظلَّت على حالها منذ القرن الخامس عشر. وهناك، تصطفُّ المباني القديمة والمتاجر والمقاهي في شوارع المدينة الضيِّقة المرصوفة بالحصى. أحد الشوارع الأقدم في "باسكارسييا" هو "كازاندزيلوك" المليء بالسلع المنزليَّة المصنوعة يدويًّا والمنتجات النحاس، مثل: أواني القهوة التي تُسمَّى "دزيفا".


زيارة مسجد غازي خسرو بك: بنى المهندس المعماري العثماني الشهير عاصم إسير علي هذا المسجد في سراييفو في سنة 1532، بتمويل من الحاكم غازي خسرو بك. وكان هذا المسجد الأوَّل في العالم الذي يضاء بالكهرباء في سنة 1898 وهو واحد من أكثر المباني العثمانية تمثيلًا في البوسنة. يضمُّ المسجد نافورة عامَّة ونافورة للغسل ومنطقة للصلاة في الهواء الطلق ومكتبة إسلاميَّة وقبر غازي خسرو بك.


التسوق في "بيزستان": بُنيت هذه السوق في سنة 1555، وهي مسقوفة، مع مدخل في كل جانب منها وفي الوسط ، وتضمُّ شارعًا بطول 109 أمتار يعجُّ بمتاجر صغيرة تبيع حقائب اليد والهدايا التذكارية والمجوهرات والساعات والنظَّارات الشمسيَّة. بنيت "بيزستان" في حقبة الإمبراطورية العثمانيَّة، ويستند تصميمها إلى تصميم المساجد، أي تحت مستوى الشوارع المحيطة، ممَّا يجعل درجة الحرارة فيها أكثر برودة.



مشاهدة غروب الشمس من القلعة الصفراء (زوتا تابيجا). وخلال رمضان ، تشهد هذه المنطقة ازدحامًا بالمواطنين الذين ينتظرون مدفع الإفطار، تلي ذلك الألعاب النارية.



مشاهدة المدينة من برج "آفاز": البرج عبارة عن ناطحة سحاب بطول 176 مترًا، مع واجهة زجاج زرقاء ملتوية، ويوفِّر إطلالات خلَّابة على المدينة والجبال المحيطة به. وفي المكان أيضًا، مقهى حيث يمكن للزائر تناول مشروب ساخن أو بارد.

 

جزيرة سانتوريني قبلة السائحين وهواة الغوص

كوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا

السياحة العائلية ومتعة الإقامة في جيه ايه للمنتجعات وفنادق دبي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X