فن ومشاهير /أخبار المشاهير

«مليكة» في ظل ورق «ضعيف» وإخراج «مبتدئ»؟

بوستر مسلسل مليكة والفنانة دينا الشربيني تتصدره
بوستر مسلسل مليكة والفنانة دينا الشربيني تتصدره
دينا الشربيني
مشهد من مسلسل مليكة
مصطفى فهمي
بوستر مسلسل مليكة
دينا الشربيني ومصطفى فهمي
مشهد من المسلسل
دينا الشربيني
دينا الشربيني
دينا الشربيني
بوستر مسلسل مليكة
دينا الشربيني

يكاد هلال رمضان يلملم أوراقه وسط اشتعال وازدياد ألغاز وعقد أعماله الدرامية سخونة، فيما توجد مسلسلات افتضح سرّها، إمّا بالاقتباس، أو التمصير، أو حتى كشفت تفاصيل خطوطها الدرامية كاملة منذ حلقاتها الأولى؛ وهذا ما حدث مع مسلسل «مليكة» في أولى بطولات دينا الشربيني الدرامية.
قال الناقد الفني والسينمائي طارق الشناوي: «مسلسل (مليكة) لدينا الشربيني الشهيرة بـ(برج الحوت) فيه محاولة مغايرة من حيث الأداء والاجتهاد منها ومن المُمثّلين حولها. ولكن نصيحتي لدينا الشربيني ألا تفكر حالياً في عمل أن تكون هي الشخصية المحورية فيه، وألا تتعجل البطولة المطلقة، وألا تُفكّر في مسلسل يتم تفصيل الدور عليها هي فقط، بل تقدم دوراً فيه أنغام درامية أو يناقش قضية اجتماعية مهمة، فتخرج من خلال شخصيتها بالمسلسل ملكاتها الفنية ساعتها. أما بالنسبة لظاهرة المُمثّلين الشباب وقيامهم بمسلسلات منفردة فهذا يدل على أن جيلاً قادماً من الشباب الصغير بدأ يأخذ حظه درامياً من حيث الانتشار وإسناد الأدوار الكبيرة لهم، ومن ثم فإن شاشة التليفزيون بدأت تتغير فعلياً والجيل الجديد مثل مي عز الدين وزينة وأكرم حسني وغيرهم بدأ يأخذ مساحة، وعلى الجيل الأكبر ومنهم عادل إمام ويحيى الفخراني وغادة عبد الرازق أن يتأكد أن عليه واجباً كبيراً حتى يظل في المقدمة، وإلا سيجد نفسه في العام القادم خارج خريطة رمضان».

مليكة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أمّا الناقد الفني بـ«وكالة أنباء الشرق الأوسط» جمال عبد القادر، فشن هجوماً وانتقاداً لاذعاً على مسلسل «مليكة» قائلاً: «مسلسل مليكة تم عمله مجاملة لدينا الشربيني؛ أولاً من ناحية قصته فتم كشف أمرها ولغزها من ثالث حلقة وإن لم أكن مبالغاً فتم كشف لغز القصة من الحلقة الأولى، التي تدور حول قصة إنكار نسب. والعجيب هو: ماذا يتحدث المسلسل طوال الـ30 حلقة الباقية من الشهر».
وأضاف جمال: «مبدئياً هناك أزمة في ورق السيناريو، وكذلك أزمة في الأدوار والمُمثّلين، وتصعيد دينا الشربيني كبطلة. وليس كل مُمثّل نجح وأثبت وجوده يتم تصعيده وبالضرورة ينال دور البطولة؛ وهذا لا ينفي أن دينا بطلة بالفعل، ولكن (لسه عليها شوية) لكي تكتسب الخبرة. ومن الممكن أن يصلح أن تكون بطلة وتلعب دوراً ثانياً وتنجح، وهذا ليس عيباً. وأذكر لك عدّة أمثلة على مُمثّلين موهوبين كانوا في الدور الثاني، وأثبتوا تفوقاً فاق أدوار البطولة لمُمثّلين آخرين، مثل خالد صالح، رحمه الله، كان لا يقوم العمل إلا بوجوده، وعندما أخذ بطولة نجح فيها. ومنهم أيضاً محمود المليجي وتوفيق الدقن، وزكي رستم، وغيرهم عملوا أدوراً ثانية وعظيمة وهم في (دور ثانٍ). فأزمة أن كل مُمثّل ينجح فيتم تصعيده ويأخذ دور البطولة درامياً فهذه (كارثة كبرى)».
وأشار جمال: «أزمة مسلسل (مليكة) تنحصر في أن المسلسل أزمته هي أزمة مسلسلات الوصية نفسها، وربع رومي، وسك على إخواتك، وغيرها من المسلسلات الضعيفة فنياً، بسبب أنك تأتي بمُمثّل شاب نجح العام الماضي ولا تستطيع أن تحمل مسئولية عمل بمفرده ثم تأتي بمُمثّلين أضعف منه ليسندوه؛ فإذن ماذا سيحدث؟! فتشاهد مسلسلاً هشاً ومساحات كبيرة لمُمثّلين لم يستطيعوا ملأها».
وأوضح عبد القادر: «أول مرة أرى على تتر المسلسل (إشراف على الإخراج)؟!. لو المخرج لا يستطيع أن يشرف على العمل فلماذا أتت الجهة الإنتاجية به من الأساس؟ ولمَ لمْ تأتِ بالجهة الإشرافية على الإخراج لتخرج هي العمل عن المخرج غير المقنع لها؟!». وانتقد عبد القادر في الوقت نفسه أداء بعض المُمثّلين: «أداء مصطفى فهمي وندى بسيوني انتهى فنياً ولا يحدث به تطوير، فهو كان علامة لمرحلة زمنية، وأصبح أداءً نمطياً ويشبه أداء مسلسلات قاموا بها سابقاً. فالتمثيل قديماً غير المدرسة الحديثة حالياً؛ إذن فنحن أمام مسلسل عنده أزمة في الإخراج وأزمة في التمثيل وأزمة في الورق، فلذلك لن تجده أخذ أي نسبة مشاهدة أو أي متابعة جماهيرية في أي وسيلة تواصل أو قنوات. أما بطلة المسلسل دينا الشربيني فهي مُمثّلة موهوبة وجيدة ولكن ليست بطلة. وماذا ستفعل في ورق سيئ وإخراج ضعيف فهي ليست ساحرة، وإجمالاً فدينا الشربيني أُضَرّت بقبولها بطولة المسلسل بمفردها ولم تكن في صالحها».

دينا الشربيني ومصطفى فهمي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أمّا الناقدة ماجدة خير الله فبينت رأيها في مسلسل «ملكية» قائلة: «على الرغم من أن مسلسل مليكة جيّد فنياً إلا أنّ المُمثّلة دينا الشربيني لم يتم استغلالها جيداً وتوظيفها بشكل جيد في المسلسل الذي يعتبر أولى بطولاتها المطلقة. كما أن الجمهور لم يتجاوب مع المسلسل بشكل كبير.
مسلسل «مليكة» تدور أحداثه في إطار درامي اجتماعي، حيث تحضر إحدى الفتيات (مليكة) حفل زفاف مع ابنة خالتها، ويحدث انفجار مدوٍ تموت على إثره إحداهما فتتقمص الأخرى شخصيتها، وتعيش حياتها في توتر وقلق. والمسلسل بطولة دينا الشربيني، ومصطفى فهمي، ورامز أمير، وعمر السعيد، وأحمد العوضي، وصفاء الطوخي، وندى بسيوني، وإخراج شريف إسماعيل، وإشراف عام على الإخراج أحمد نادر جلال، وإنتاج سينرجي، وتأليف محمد سليمان عبد الملك.

 

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X